[responsive-menu] الحدث بريس
عاجل

Latest

8 ديسمبر 2018 - لجنة ملكية تسلم هبة ملكية نقدية الى زاوية أبي سليم العياشي بميدلت الحدث بريس: محمد بو ... +++ 8 ديسمبر 2018 - بلاغ الشوباني من الصين الشعبية يثير سخرية واسعة لدي الجميع ،وتذمر الساكنة من رئيس الجهة لغياب التنمية والانشغال بالرحلات واصدار البلاغات اما حان الوقت للرحيل؟ الحدث بريس:يحي خربا ... +++ 8 ديسمبر 2018 - حجز حوالي طن من مخدر الكوكايين عالي التركيز وتوقيف سبعة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية عبر وطنية تنشط في مجال الاتجار الدولي في الكوكايين الحدث بريس:و م ع. في ... +++ 8 ديسمبر 2018 - السيد أحمد التوفيق يشرف على تنصيب السيد سيدي محمد وحيدي رئيسا للمجلس العلمي المحلي لإقليم الرشيدية الحدث بريس :ادريس ب ... +++ 7 ديسمبر 2018 - عاجل:استدعاء آخر لرئيس المجلس الجماعي لميدلت و بعض المستشارين من طرف محكمة جرائم الاموال بفاس الحدث بريس: متابعة. ... +++ 7 ديسمبر 2018 - جمعيات المجتمع المدني تطالب عامل اقليم فجيج للتدخل بهدف تصحيح الاوضاع بجماعة بوعنان   الحدث بريس :إدر ... +++ 7 ديسمبر 2018 - عامل عمالة مكناس يعزل رئيس جماعة عين كرمة واد الرمان     الحدث بريس : ... +++ 7 ديسمبر 2018 - نادي القضاة بالدائرة القضائية الاستنئنافية بالرشيدية يعقد جمعه العادي وينتخب الاستاذ هشام ايت الحاج رئيسا له   الحدث بريس:إدري ... +++ 5 ديسمبر 2018 - دورة تواصلية حول التقنيات المسرحية بسيدي سليمان     الحدث بريس : ... +++ 5 ديسمبر 2018 - “مهرجان الطفل” في نسخته الثانية “دورة الأستاذ “حسن الكبش”         الح ... +++ webdesign

التعويم المرن للدرهم.اي اثار محتملة؟

16 يناير 2018
 
بعد أن تأجل إصلاح نظام الصرف مرارا، بات اليوم حقيقة واقعة. فبعد أشهر من التردد، قررت الحكومة أخيرا إضفاء قدر أكبر من المرونة على العملة الوطنية بصفة متدرجة.

وتهدف هذه العملية إلى تعزيز مناعة الاقتصاد الوطني أمام الصدمات الخارجية ودعم تنافسيته وتحسين مستوى النمو.

  فما جوهر هذا الإصلاح، وما دوافعه، وما هي آثاره المحتملة على الاقتصاد وعلى المواطن على حد سواء؟

  يوضح ادريس العباسي، أستاذ بجامعة محمد الخامس بالرباط، أن هذا الإصلاح يتمثل في توسيع نطاق تقلب سعر صرف الدرهم. فبعد أن كانت نسبة نطاق التقلب ±0,3 بالمائة، باتت النسبة اعتبارا من أمس الاثنين ± 2,5 بالمائة.

   واعتبر الخبير في السياسة النقدية، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الإصلاح كان ضروريا لمواكبة الدينامية الاقتصادية بالمغرب، موضحا أن نظام الصرف يتطور حسب درجة انفتاح البلد على باقي العالم.

   وأبرز في هذا الصدد أنه "كلما انفتح البلد، وكلما تطور مستوى تنميته، عمد إلى تحديد قيمة عملته تبعا للسوق (مبدأ العرض والطلب)".

   وأشار  العباسي إلى أن الكثير من الدراسات خلصت إلى حتمية إجراء هذا الإصلاح بالنظر إلى الإكراهات التي أفرزها النظام القديم سواء لتنافسية المقاولات أو لمجموع الاقتصاد الوطني.

  وشدد على أنه لا ينبغي توقع تغير جذري، إيجابي أو سلبي، من جراء تنفيذ هذا الإصلاح، معتبرا أن مرونة نظام سعر الصرف ليست "حلا سحريا" للمشاكل الاقتصادية التي يواجهها المغرب، وإنما هو جزء من سلسلة من الإصلاحات.

   وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن الهدف الذي تتوخاه السلطات من هذا الإصلاح هو تحسين تنافسية الاقتصاد الوطني، غير أن نجاح هذا الإصلاح يقتضي دعمه بإجراءات ملموسة في قطاع التعليم وسوق الشغل وغيرهما من القطاعات.

   وأبرز  العباسي أن هذا الإصلاح لن تكون له آثار على المستهلك وقدرته الشرائية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن السلطات النقدية وضعت آليات لمواجهة المخاطر المحتملة لهذه السياسة الجديدة لسعر الصرف.

   وأوضح أن المخاطر المحتملة لهذا الإصلاح قد تكون مرتبطة بالتضخم، لافتا إلى أن على السلطات النقدية أن تنظم حملة توعوية للتصدي لممارسات الفاعلين الاقتصاديين التي من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الضغوط التضخمية.

   وأكد أنه في ظل هذا الضغط، ستعمد السلطات النقدية إلى التدخل لمواجهة الآثار السلبية المحتملة، علما بأن نطاق التقلب سيظل محدودا في ± 2,5 بالمائة.

   وأضاف أن بنك المغرب قد استعد بشكل جيد للانتقال إلى نظام الصرف المرن، حيث وضع جميع الآليات اللازمة الكفيلة بضبط تنفيذ هذا الإصلاح.

   وأبرز أن جميع السيناريوهات قد تمت دراستها، وأن دراسات الآثار المحتملة تم تمحيصها مع الأخذ بعين الاعتبار آفاق أداء الاقتصاد المغربي، مؤكدا أن مسلسل تنفيذ هذا الإصلاح متحكم فيه، ما لم يحدث تقلب جذري على الصعيدين الوطني والدولي على حد سواء.

مشاركة

[apss-share]

التعليقات تعليقات الزوّار (0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الحدث بريس

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*

16 − خمسة عشر =