[responsive-menu] الحدث بريس

الوكالة الفرنسية للتنمية تمول مشروعا زراعيا يهم الري، والتكيف الفلاحي مع التغيرات المناخية ، بقيمة 20 مليون أورو بمنطقة بوذنيب ، اقليم الرشيدية

20 ديسمبر 2018
   

الحدث بريس : الصادق عمري علوي.

وقع المغرب والوكالة الفرنسية للتنمية بالعاصمة الرباط ، اتفاقية دعم بقيمة 20 مليون أورو (217،74 مليون درهم) لتمويل مشروع تنموي يتعلق بمجال الري ، والتكيف الفلاحي مع التغيرات المناخية بالمناطق الكائنة بسافلة سد قدوسة ، باقليم الرشيدية.

وأوضحت الوكالة الفرنسية للتنمية - التي انطلق عملها بالمغرب منذ سنة 1992 - عبر بلاغ لها يوم الاثنين، أن هذا المشروع يرمي الى تحسين مقاومة التغيرات المناخية ، واستدامة التنمية الفلاحية ، بسهل بوذنيب ، وذلك عبر النهوض بتطوير فلاحة مسقية ، منتجة ومستدامة .

بموازاة مع الحفاظ على الموارد المائية وأوضح البلاغ كذلك أن الغاية من هذا المشروع، تحسين القدرة الفلاحية ، إضافة إلى العمل على الاستدامة الزراعية في سهل “بودنيب“، عن طريق تشجيع الزراعة المروية المنتجة و الحفاظ على مصادر المياه خاصة الجوفية .

ويذكر بهذا الصدد أن الوكالة الفرنسية - وعبر العديد من الاتفاقيات المبرمة مع المغرب - شاركت كطرف فاعل ، ومساهم أساسي في دعم عدد من المشاريع التنموية ، منها على سبيل المثال مشروع نور للطاقة الشمسية بوارزازات ، ومشروع، النقل الحضري ، من خلال تمويل خطوط الترامواي ، وتمديده بكل من الرباط سلا ، والدار البيضاء .

كما تسعى الوكالة إلى تعزيز الشراكة التنموية مع المغرب ، نحو تطوير وتجويد البنيات الطاقية و البيئية ، والعمل على تنمية الرأسمال البشري ، وتحسين جاذبية المجال الترابي ، والعمل على تخفيض الفوارق المجالية على الصعيد الجهوي.

وكان "باسكال كولونج " مدير الوكالة المكلف بمنطقة المغرب وافريقيا ، قد صرح مؤخرا على أن فرنسا ، من خلال الوكالة الفرنسية للتنمية، ستدعم وتواكب السياسة الاقتصادية للمغرب المثمرة لمصلحة جميع الأطراف.

مشاركة

[apss-share]

التعليقات تعليقات الزوّار (0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الحدث بريس

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*

ثلاثة × ثلاثة =