[responsive-menu] الحدث بريس
عاجل

Latest

24 سبتمبر 2018 - هل أخلفنا الموعد مع التغيير فعلا ؟؟ وجهة نظر   الحدث بريس:ذ. مح ... +++ 24 سبتمبر 2018 - احتجاج الأساتذة المتعاقدين بالرشيدية (مرات الزيارة 3 ,3 مر ... +++ 24 سبتمبر 2018 - المدير الإقليمي بالرشيدية يعقد اجتماعا تواصليا لفائدة موظفات وموظفي وأطر مصالح المديرية   الحدث بريس:متاب ... +++ 24 سبتمبر 2018 - زاكورة : تلاميذ بدون حجرات دراسية بالحسيان اولاد يحيى لكراير     الحدث بريس: ... +++ 24 سبتمبر 2018 - عاجل:نجاح أول عملية جراحية لاستبدال الصمام الأبهري والأورطي   الحدث بريس:و م ع ... +++ 24 سبتمبر 2018 - البحرية الملكية تحبط محاولة للهجرة السرية   الحدث بريس:متاب ... +++ 24 سبتمبر 2018 - ارفود:وقفة احتجاجية تنديدا بالوضع الصحي بالمدينة   الحدث بريس:ادري ... +++ 23 سبتمبر 2018 - مديونة : جمعويون يتهمون درًا للطالبة بسوء التدبير والمديرة تنفي..   الحدث بريس: جما ... +++ 23 سبتمبر 2018 - امام تجاهل الوزارة لمطالبهم ، النقابة الوطنية للنقل الجماعي للأشخاص تنظم اضرابا وطنيا     الحدث بريس:يح ... +++ 23 سبتمبر 2018 - الرشيدية/عاجل:الأساتذة المتعاقدون يخرجون في مسيرة احتجاجية مطالبين باسقاط نظام التعاقد الحدث بريس:إدريس بو ... +++ webdesign

مجلس جهة درعة تافلالت: الوضع يزداد تأزما بين الرئيس والمجتمع المدني  بعد فشله في تدبير ملف الجمعيات الثقافية والاندية الرياضية

9 أبريل 2018
 

الحدث بريس:الرشيدية/يحي خرباش.

لا زالت تداعيات فشل الشوباني رئيس المجلس في تدبير ملف  الجمعيات الثقافية والاندية الرياضية تلقي بضلالها وسط الراي العام المحلي والجهوي, الرئيس يسعى  جاهدا و مستعملا جميع الوسائل لتحقيق هذا المسعى , غير انه ولسوء حظه لم تعد له الكلمة الحسم في تدبير امور الجهة فالوضع اصبح لا يطاق بالمجلس.

 

استياء كبيير يعم  ساكنة الجهة لما الت اليه الامور , خاصة بعد فقدان  الرئيس للأغلبية و دخول المجلس في  حالة من البلوكاج التنموي, الاندية والجمعيات التي وعدها الرئيس بدعم  مالي سخي دون احترام المساطر القانونية المتبعة  نتج عنه فقدان  المجتمع المدني الثقة في رئيس المجلس صاحب الارقام القياسية في الوعود .

 

 وكيفما كان الحال فان تدبير مثل هاته الملفات لا تخضع للقرارات الفردية حسب فلسفة الشوباني ، والتداول فيها داخل اللجنة الموسعة وهي لجنة لا وجود لها قانونيا  وتشكل خلافا قويا بالمجلس.

 

كما سجلت سلطة المراقبة اعتراضها القوي على مثل هذا الاجراء الذي لا يخضع لأدنى الشروط القانونية ,عقد اتفاقيات الشراكة بين الجمعيات ومجلس الجهة  يتطلب الر جوع الى المادة 32  من القانون التنظيمي للجهات , بحيث يجب التداول في هذه الملفات داخل اللجان المختصة مع ضرورة وجود مقرر لهذه الاتفاقيات ذات الوقع المالي, لكن الرئيس كان له راي اخر, راي لا يخضع لمنطق القانون والالتزام بمبادئه نظرا لأهمية المبلغ المالي المخصص لهذه الجمعيات والاندية والتي تصل الى 20مليون درهما, فقد اراد توزيعه بما يخدم اجندته السياسية والانتخابية بابتكار طريقة طريفة  وهي ابرام  عقود بين المجلس وهاته الجمعيات  في خرق واضح للقانون وهو ما  دفع سلطات المراقبة المالية والإدارية لرفضها واعتراضها على اتخاد هذا الاجراء من طرف الرئيس  , الذي لا يطيق سماع كلمة  اجراء قانوني .

 

وبما ان سلطته كرئيس مجلس للجهة وامرا بالصرف فهذا لا يعفيه من الالتزام بالقانون والرجوع الى المجلس للتداول في جميع الملفات التي تهم شؤون الجهة, وتنويرا للراي العام ودون تحيز لأي طرف في المجلس كيفما كان انتمائه السياسي والحزبي , فان قطاع الرياضة لا يدخل في الاختصاصات الذاتية للجهة حسب ق ت بل يندرج  ضمن الاختصاصات المشتركة التي  تستوجب جعل القطاع الوصي طرفا في الاتفاقية المبرمة, في حين  يحق للرئيس  عقد اتفاقيات شراكة بين المجلس والجمعيات الثقافية فقط لكون دعم الثقافة هو من اختصاص المجلس حسب ق ت ج دائما, وفي كلتا الحالتين  فان الامر يتطلب وجود مقرر مؤشر عليه من السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية حسب المادة 115 من ق ت ج.

  فما هوسر اصرار رئيس المجلس اذن على ترويج الدعم المالي خارج الشروط القانونية السالف ذكرها للأندية الرياضية والجمعيات الثقافية؟

مشاركة

[apss-share]

التعليقات تعليقات الزوّار (0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الحدث بريس

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*

1 + 12 =