[responsive-menu] الحدث بريس
عاجل

Latest

21 يوليو 2018 - الصحراء المغربية: القيادة الملكية الحكيمة تحصن مكتسبات المغرب على المستوى الدولي الحدث بريس:و م ع. كر ... +++ 21 يوليو 2018 - خليفة قائد قيادة بوزمو يأجج الوضع الاجتماعي بالمنطقة   الحدث بريس:متاب ... +++ 20 يوليو 2018 - نساء الواحات يشكلن عنصرا أساسيا في مجال مكافحة التغيرات المناخية   الحدث بريس:متاب ... +++ 20 يوليو 2018 - مكتب الدراسات المكلف بإعداد برنامج التنمية الجهوية ،و التصميم الجهوي لإعداد التراب يفشل في اول امتحان له امام والي الجهة واقطاب العمل تسجل نواقص كثيرة في المشروع الحدث بريس:يحي خربا ... +++ 19 يوليو 2018 - ترامب  الرئيس الاكثر اثارة للجدل في الاعلام الأمريكي . يفضح أكذوبة الديمقراطية الأمريكية   الحدث بريس:الصادق ع ... +++ 18 يوليو 2018 - الصخيرات :افتتاح أشغال اليوم الوطني حول التعليم الأولي الحدث بريس:و م ع. اف ... +++ 17 يوليو 2018 - المتوجون في كأس العالم  2018 بروسيا الحدث بريس:الصادق ع ... +++ 17 يوليو 2018 - امتحانات الباكالوريا 2018: أزيد من 238 ألف ناجح ممدرس في التعليم العمومي والخصوصي في الدورتين العادية والاستدراكية الحدث بريس:متابعة. ... +++ 17 يوليو 2018 - جهة فاس- مكناس : إحداث أزيد من 2.300 مقاولة خلال النصف الأول من 2018 الحدث بريس:و م ع. تم ... +++ 17 يوليو 2018 - الرباط: موظف شرطة يقدم على وضع حد لحياته باستعمال سلاحه الوظيفي الحدث بريس:و م ع. عل ... +++ webdesign

و م ع:الصحافيات يتقلدن مناصب المسؤولية

8 مارس 2018
في وكالة المغرب العربي للأنباء..الصحافيات يتقلدن مناصب المسؤولية في ثامن مارس وعلى امتداد أيام السنة  

الحدث بريس: و م ع.

في وكالة المغرب العربي للأنباء، التي تعد مرجعا لا محيد عنه على المستوى الوطني والجهوي والقاري، لاينبغي بالضرورة انتظار تاريخ ثامن مارس، اليوم العالمي للمرأة، للاعتراف بإسهام العنصر النسائي.
 
والواقع أن الصحفيات استعطن فرض أنفسهن بثبات، ونجحن، بفضل كفاءاتهن ومثابرتهن، في بلوغ مختلف الدرجات وولوج أعلى مناصب المسؤولية في مختلف مديريات الوكالة، إذ تقلدن ، بدون أدنى مركب نقص، كافة المسؤوليات والمهام.

وإذا كانت الصحافيات العاملات في مختلف مصالح الوكالة تعدن على رؤوس الاصابع خلال سنوات الثمانينيات، فإن حضورهن أخذ يتزايد على مر السنين إلى أن ولجن مناصب المسؤولية في مصلحة التحرير المركزي، وكذا في الأقطاب الجهوية والدولية.

ووفق إحصائيات حديثة، فإن 37 في المئة من مجموع العاملين بوكالة المغرب العربي للأنباء نساء، 46 في المئة منهن صحافيات و38 في المئة تمارسن مهنا داعمة، بمتوسط عمر يقدر ب42 سنة وبأقدمية في العمل تناهز 15 عاما، فيما تصل نسبة النساء المغتربات إلى 13 في المئة.

هذا الواقع، الذي يحق للوكالة أن تعتز به، يعد ثمرة سياسة توظيف تعكس تكافؤ الفرص بين الجنسين. كما تعتبر نتيجة رؤية استراتيجية تتجه نحو المستقبل وتجعل من تكريس ثقافة المناصفة هدفا نبيلا.

ولا تعتزم الوكالة الوقوف عند هذه المكتسبات، فعند مطلع شهر فبراير المنصرم، أطلق مديرها العام  السيد خليل الهاشمي الإدريسي بمراكش برنامج (ماب-مناصفة)، الذي يرمي إلى مواكبة الحضور القوي للنساء، من خلال وضع مؤشرات محددة لتقييم وقياس معدل المناصفة بشكل سنوي.

 وقد تحققت هذه المناصفة تقريبا في مديرية الإعلام، القلب النابض للوكالة، حيث أن عدد الصحافيات يوازي عدد الصحافيين. فالصحفيات يعملن في المقر المركزي للوكالة وفي الأقطاب الجهوية والدولية، في بحث دائم عن المعلومة الدقيقة الموجهة لإغناء قائمة الأخبار التي يتم بثها على مدى 24 ساعة، كمصدر لا ينضب تنهل منه كافة وسائل الإعلام.

وتتقلد صحافيات الوكالة مناصب عدة داخل أقسام التحرير، من رئيسة قطب إلى رئيسة مكتب ثم رئيسة مصلحة ورئيسة تحرير. ويحظى دورهن وإسهامهن بكامل الاعتراف والتقدير.

وجريا على عادتها في مناسبة اليوم العالمي للمرأة، أبت وكالة المغرب العربي للأنباء إلا أن تعهد بإدارة كافة مصالح التحرير للصحافيات.

وتتوخى هذه المبادرة الرمزية تكريم الكفاءات الصحفية النسائية التي تساهم إلى جانب زملائها الذكور، باقتدار وتفان، في إشعاع الوكالة على المستويين الوطني والدولي.

وتعكس هذه المبادرة أيضا إرادة الوكالة في تشجيع المرأة وتحفيزها على الاضطلاع بدور الريادة وتولي مختلف المسؤوليات التحريرية والإدارية.

وهكذا، عهد بمنصب مديرة الإعلام إلى السيدة نادية أبرام، ومنصب رئيسة التحرير المركزي إلى السيدة جليلة عجاجة، ورئيسة التحرير الوطني إلى السيدة كريمة حاجي.

 أما رئاسة التحرير الجهوي فآلت إلى السيدة لمياء ضاكا، ورئاسة التحرير الدولي إلى السيدة سمية العرقوبي، في حين أسندت رئاسة تحرير الوسائط المتعددة إلى السيدة منى العلوي اليزيدي.

وفضلا عن رمزية الثامن من مارس، يشكل هذا اليوم مناسبة للتذكير بالمسار الطويل الذي قطعته النساء لفرض حضورهن داخل وكالة المغرب العربي للأنباء، والتدرج في مناصب المسؤولية بخطى ثابثة.

فهنيئا لصحافيات وكالة المغرب العربي للأنباء، سيداتي أنتن على الطريق الصحيح. واصلن العمل.

مشاركة

[apss-share]

التعليقات تعليقات الزوّار (0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الحدث بريس

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*

2 × 5 =