[responsive-menu] الحدث بريس
عاجل

Latest

21 يوليو 2018 - الصحراء المغربية: القيادة الملكية الحكيمة تحصن مكتسبات المغرب على المستوى الدولي الحدث بريس:و م ع. كر ... +++ 21 يوليو 2018 - خليفة قائد قيادة بوزمو يأجج الوضع الاجتماعي بالمنطقة   الحدث بريس:متاب ... +++ 20 يوليو 2018 - نساء الواحات يشكلن عنصرا أساسيا في مجال مكافحة التغيرات المناخية   الحدث بريس:متاب ... +++ 20 يوليو 2018 - مكتب الدراسات المكلف بإعداد برنامج التنمية الجهوية ،و التصميم الجهوي لإعداد التراب يفشل في اول امتحان له امام والي الجهة واقطاب العمل تسجل نواقص كثيرة في المشروع الحدث بريس:يحي خربا ... +++ 19 يوليو 2018 - ترامب  الرئيس الاكثر اثارة للجدل في الاعلام الأمريكي . يفضح أكذوبة الديمقراطية الأمريكية   الحدث بريس:الصادق ع ... +++ 18 يوليو 2018 - الصخيرات :افتتاح أشغال اليوم الوطني حول التعليم الأولي الحدث بريس:و م ع. اف ... +++ 17 يوليو 2018 - المتوجون في كأس العالم  2018 بروسيا الحدث بريس:الصادق ع ... +++ 17 يوليو 2018 - امتحانات الباكالوريا 2018: أزيد من 238 ألف ناجح ممدرس في التعليم العمومي والخصوصي في الدورتين العادية والاستدراكية الحدث بريس:متابعة. ... +++ 17 يوليو 2018 - جهة فاس- مكناس : إحداث أزيد من 2.300 مقاولة خلال النصف الأول من 2018 الحدث بريس:و م ع. تم ... +++ 17 يوليو 2018 - الرباط: موظف شرطة يقدم على وضع حد لحياته باستعمال سلاحه الوظيفي الحدث بريس:و م ع. عل ... +++ webdesign

تنغير عاصمة أسامر

احمد الدغرني

9 مايو 2017 1:41 ص 0

تعتبر المسيرة التاريخية التي نظمت بتنغير يوم الأحد 30 أبريل 2017 منطلقا سياسيا، يستحق الانتباه، ويستوجب العناية من المفكرين والمؤرخين والسياسيين.. لكي لا تتاح الفرصة للجهال والمفسدين ليتكلموا ويكتبوا، ويهاجموا النشطاء المخلصين للشعب بالاتهامات بالفتنة، ويزعموا أنهم وطنيين، وهم لا يعرفون ما هو وطنهم الحقيقي، ويعرفون  فقط ما علمهم الذين يسيطرون عليهم، ويجمدون عقولهم لتعبد أصنام المخزن، الذي يسرق ثرواتهم، ويستغلها باسم الوحدة التي هي تعميق للتجزئة، والتخويف من الفتنة، وباسم استقرار الأموال والسلطة في جيوبه، هو وخدامه ..

وبذلك فالخلافات بتنغير (عاصمة أسامر) والحسيمة (عاصمة الريف) في صفوف الحراك الشعبي هي عملية تنظيف لابد منها، لينتشر الوعي، ويزول ضيق الفكر، وانعدام النظرية  السياسية المؤسسة للحراك التاريخي، وهو ما سنحاول التطرق إليه خدمة لشبابنا ووفاء لتاريخنا. خاصة وأن حراك تنغير ليس صدفة، ولا عبثا، وقع ليلة فاتح ماي 2017 في ذكرى مرور 23 سنة على اعتقال مسؤولي جمعية تيليلي التي توجد بكلميمة في فاتح ماي 1994. ونقول: تتوفر بلاد أسامرAsammr على مراكز حضرية وقرى متعددة منها تنجداد، وكلميمة، وتزناخت، والريصاني، وميدالت، وإملشيل، وبومية، والريش، وزايدا، وتوسعت فيه جغرافية التنظيمات الأمازيغية الحديثة التي يقودها شباب الجامعات(MCA-Ayt ghighuch)  والخبراء السياسيين الأمازيغ إلى أن تشمل ورزازات، وزاكورة، وبومالن دادس، وأكدز، وتازارين، وأرفود، وحتى بني ملال، وأزيلال، ودمنات، وبودنيب، وتالسينت، وغيرها من القادمين من مناطق أخرى تجمعهم الراية الأمازيغية كسوس والريف والصحراء.. ويوسعها التاريخ والسياسيون القدامى إلى تتدوف، وتوات، وكيرGuer، وتهارت، وغدامس وتبسة..

وكانت هذه المنطقة محورا وموقعا تاريخيا في شمال إفريقيا، يمتد إلى تومبكت Tombctou، وشرق ليبيا، ويشتهر بثلاثة أسماء تاريخية "أسامر" و"تافيلالت" و"سجلماسة" ويمكن ذكر غيرها إلى مواقع السينغال والنيجر..

 ولاشك أن شباب اليوم يحتاجون إلى عاصمة للمنطقة، بعد أن كانت القبائل الأمازيغية الكبرى التي تسكن أسامر تتخذ مراكز أخرى وهي آيت عطا، وآيت مرغاد، وآيت خباش، وآيت عتاب، وآيت ازدك، وآيت يافلمان، وآيت حديدو ..

واختار  الشباب والحكماء تنغير التي انفجرت فيها فضيحة موت "إديا" ليبدؤوا الحراك التاريخي.. وبعد أن بدل المخزن اسم "ايغرم ايمطغران  Ighrm Imtghranوسماه بالرشدية نسبة إلى اسم السلطان العلوي رشيد بن علي السجلماسي، رجع العارفون بالعمق السياسي والدلالة التاريخية، إلى تبني اسم أسامر، وتنغير، وهي أصول وجذور لا تتكسر، ترتبط بجبال صغروSaghru  ومقدسات تودغالتي تنطق محليا Tudghet أو توتغت Tutghet، التي توحي لغويا بالجذر المشترك مع  لغة قدماء مصر Tutghanx Amun من ملوك مصر القديمة. وتقترب من إله الأمازيغ الأقدمين Amun عندما كان كل شعب يختار اسم إلهه..

هذه منطقة أريد لها بالتخطيط الإداري المخزني والفرنسي والتركي أن تقسم إلى دول مصطنعة، وولايات وعمالات ودوائر، همها الكبير هو خلق روح وطنية مزيفة تتنكر للتاريخ القديم الذي يرجع إلى آلاف السنين، ورسم حدود بين هذه الدول  لتمزيق قوتها، تظل موضوع نزاعات طويلة، وتربي الأحقاد بين سكان هذا الوطن القديم، تجمعهم الأصول والأنساب واللغة، مثل الصراع بين مخزن المغرب والجزائر، وحروب  أزواض Azawadh، وصنع رايات رسمها الاستعمار.

وأسألكم أيها الأتباع (قوم تبع، بتعبير القرآن) من رسم راية الجزائر الحالية؟ ومن رسم راية المغرب الحمراء مع النجمة الخماسية التي تقدسونها؟ لماذا لا يوجد أي درس في التعليم المغربي والجزائري يذكر الطلاب والتلاميذ باسمه؟

لا يعرف التلاميذ من هو العبقري والفنان والوطني الكبير الذي رسم بريشته تلك الرايات؟ ما علاقة  المغاربة والجزائريين بالنجمة الخماسية التي  توجد براية البلدين معا، وهي حسب معرفتي نجمة الملك سليمان Étoile deSalomon ابن داوود مؤسس مملكة بني إسرائيل منذ ثلاثة آلاف سنة؟

ونصارحكم بأن العلم  Achenialالأمازيغي رسمته لجنة الاستراتيجية الأمازيغية بجزيرة Gran  Canaria بمناسبة انعقاد أول مؤتمر للأمازيغ في التاريخ المعاصر، بموقع  Tafira في صيف سنة 1997 وأنا واحد من اللجنة التي وضعتها، وكنا حوالي 22 شخصا من شمال إفريقيا والساحل وجزر كناريا، وجلساتنا موثقة بالصور والوثائق، وهي راية الأمازيغ في العالم، وليست راية دولة من صنع الاستعمار، لا هي مغربية ولا جزائرية، ولا غيرها، هي راية وطن الأمازيغ، وراية شتات الهجرة الأمازيغية في العالم أجمع، وهي راية الوحدة الجديدة، وهي راية الحداثة، ليست فيها نجمة سليمان، ولا نجمة داوود (علم إسرائيل)، ولا جداول سحر الفقهاء (فقهاء سوس يصورون النجمة الخماسية في ألواح تلاميذ المساجد العتيقة ويسمونها اختصارا بِسْم الله...)، والأحبار والرهبان، ومن الواجب علينا أن نشارككم بالحقائق ليس بالكذب والقداسة المزورة..

تميزت هذه المنطقة المسماة أسامر بقيام وبداية أنظمة حكم قديمة يدرسها التلاميذ مشوهة، ونختصر في هذه المقالة الإشارة إلى عائلتين حاكمتين هما:

1_السعديون الذين انطلقوا من نواحي أسامر الحالية، وكانت دولتهم تسمى التكمدارتية نسبة إلى موقع  يسمى "تاكمدارت "Tagmaddart" وبعد أن انتشر حكمهم، وصاروا محتاجين إلى شرف قبيلة قريش سموا أنفسهم بالسعديين..

2 -وأولاد علي الشريف السجلماسي (بتعبير المؤرخ  محمد أكنسوس في كتابه الجيش العرمرم الخماسي في أخبار علي السجلماسي) وهم الذين يسمون حاليا بالعلويين، وهم الأسرة  السياسية التي لازالت تحكم المغرب، وقد انطلقت من الريصاني، Rissani وهي مدينة توحي باسم قبيلة كبيرة تسمى Irashan تسكن حاليا في نواحي تارودانت.

بنيت  الريصاني على أنقاض مدينة سجلماسة القديمة التي لاتزال آثارها قائمة، وهي آثار مهمشة لأسباب سياسية، ومذهبية لأنها قامت فيها قبل الأدارسة دول الخوارج الذين يرفضون حكم أشراف قريش.. ويرفضون بناء الحكم على أنساب القرشيين كما يفعل الشيعة ومن يزورون الأنساب..

 كان من الضروري أن نذكر شباب المغرب والجزائر وليبيا اليوم أن حراك تنغير وهي بمثابة مدينة مراكش التي لم تعد سوى عاصمة سياحية، بعد أن كانت بلاد إله الأمازيغ Amur n Wakuch هو علامة على تحرك التغيير السياسي في المنطقة التي انطلقت فيها آخر إمبراطورية كبيرة في شمال إفريقيا والساحل وهي الدولة التكمدارتية، التي بعد سقوطها تشتت المنطقة تدريجيا بين دول الاستعمار (تركيا، وفرنسا وإيطاليا، وإسبانيا) حتى صارت موزعة كما نرى اليوم..

والترابط بين حراك الريف، وتنغير، وأزا واض، والقبايل، ومزاب  Mzhab هو مؤشر له أصول تاريخية، فعندما تحتاج المنطقة إلى تجديد جذري للسياسة والحكم، وعند انتشار فساد الدولة، تتحرك هذه المناطق لينتشر التغيير كما فعل بنوا مرين (الريف) عندما فسد حكم الموحدين.. وليس كما يروجه البعض من دعم الخارج وبلاد الكفر!

 وَكما فعل العلويون عندما فسد حكم السعديين (التكمدارتية)، وفشلت سلطنة جزولة Gzula (بمدينة اليغ) التي حاولت تعويض فراغ حكم السعديين انطلاقا من سوس.

والسؤال التاريخي هو من سيعوض فساد حكام اليوم؟ لأن هذا الحراك هو مؤشر تاريخي يدل عليه التاريخ الملموس، وليس تنبؤات بالغيب..

لا يمكن إيجاد أجوبة أفراد وتحليل سياسي متسرع لفهم ما يجري انطلاقا من ليبيا وتونس  ومالي والنيجر التي بدأت فيها التغييرات الجذرية منذ  أوائل سنة 2011.

ولاشك أن الصراع يحتاج إلى تأويل علمي وتاريخي لكي لا يسبب أمراض اليأس لدى الشباب الذي يحركه التاريخ نحو التغيير، ويلعب بعقوله من يشترون الناس بالفوسفاط والغاز والبترول..

فالتاريخ هو الذي جعل محسن فكري، وإيديا  يموتان ليستيقظ الغافلون، ولا خوف من الخلافات التي لابد من وجودها، فلم تقم دولة العلويين إلا بقطع رؤوس الجزوليين (راجع كتاب خلال جزولة للمختار السوسي) وتخريب عاصمتهم، وتهجير السملاليين إلى صحراء شنقيط هربا من الموت ونهب الأموال، وكذلك ترحيل قبيلة شيشاوة إلى الصحراء..

هذه إشارات في ما سيقع في سوس والصحراء وبلاد بني يزناسن، والشاوية، ودكالة، وزعير وغيرها ممن سيحركهم التاريخ.

مشاركة

[apss-share]

التعليقات تعليقات الزوّار (0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الحدث بريس

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*

5 × ثلاثة =