[responsive-menu] الحدث بريس
عاجل

Latest

19 نوفمبر 2018 - جلالة الملك يترأس بمسجد حسان بالرباط، حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف الحدث بريس و م ع. تر ... +++ 19 نوفمبر 2018 - بلاغ الديوان الملكي: جلالة الملك يستقبل فخامة السيد بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية   بلاغ الديوان ال ... +++ 19 نوفمبر 2018 - فرنسية تنصب على دار الطفل بالرشيدية بعدما تخلت عن طفلة كانت قد تكفلت بها بالطرق القانونية لمدة   عبد الفتاح مصطفى/ ... +++ 19 نوفمبر 2018 - الرشيدية:بمناسبة الذكرى63 لعيد الاستقلال المجيد،والي جهة درعة تافيلالت يعطي انطلاقة عدد من المشاريع التنموية بالاقليم   الحدث بريس: ادر ... +++ 18 نوفمبر 2018 - ولاية جهة درعة تافيلالت تحيي الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد الحدث بريس:ادريس بو ... +++ 18 نوفمبر 2018 - أمير المؤمنين سيترأس غدا الاثنين إحياء ليلة المولد النبوي الشريف بمسجد ” حسان” بمدينة الرباط الحدث بريس: متابعة. ... +++ 18 نوفمبر 2018 - عامل اقليم ميدلت بالنيابة يتفقد الاوراش الكبيرة المهيكلة للتنمية بالاقليم   ميدلت– محمد بو ... +++ 17 نوفمبر 2018 - الرشيدية:اختتام فعاليات جامعة مولاي علي الشريف الخريفية في دورتها الثالثة والعشرين   الحدث بريس:ادري ... +++ 16 نوفمبر 2018 - تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2019 (المجموعة الثانية – الجولة الخامسة): المنتخب المغربي يفوز بميدانه على نظيره الكاميروني بهدفين للاشيء وينتزع صدارة المجموعة   الحدث بريس:و م ع. ا ... +++ 16 نوفمبر 2018 - لطيفة رأفت تجر رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الى القضاء   الحدث بريس: متا ... +++ webdesign

الحركات الاحتجاجية

ذ ادريس بوداش

1 فبراير 2016 3:31 م 0

الحركات الاحتجاجية

 

إن ماتعرفه الساحة المغربية اليوم من تنام لظاهرة الحركات الاحتجاجية في الشارع المغربي قبيل الاستحقاقات التشريعية لينم بالفعل عن واقع سمته التجزؤ والتشرذم وطبعه المد والجزر بين الحكومة وهيئات المجتمع المدني من تنظيمات حزبية نقابية حقوقية وجمعيات للمجتمع المدني تطالب بالإنصاف والعيش الكريم شيء دفع الشارع إلى بروز حركات احتجاجية هنا وهناك بدءا من الممرضين والأطباء مرورا بالنقابات المطالبة بالحوار الاجتماعي الذي أصبح يعرف التعثر ووصولا إلى الحركة الاحتجاجية للأساتذة المتدربين.....

إن هذا الواقع ليعكس بالفعل اتساع الهوة بين أصحاب القرار والطبقات الاجتماعية المغربية سبب ذلك غياب التواصل وتفعيل المقاربة التشاركية في صياغة المخططات التنموية الاقتصادية منها والاجتماعية والبعد عن ترسيخ مبدأ الديمقراطية التشاركية ، حيث نجد تواجد مجموعة من الأطر العاملة في الإدارات العمومية بعيدة كل البعد عن الفهم العقلاني للتوجهات الكبرى للبلاد وعن تطبيق السياسات العمومية على أكمل وجه ، عقليات تنتمي للعهد البائد والتي قطع معها المغرب بعد تصويته وإعلانه لدستور 2011وما تلاه من ترسيم لما جاء به من بنود.

إن الحركات الاحتجاجية هي  هي حركات تنشأ كنتيجة لظروف اقتصادية ،اجتماعية قاسية، تدفع طبقة ما من الطبقات المشكلة للتشكيلة الاجتماعية إلى تأطير وتوحيد نفسها وراء نخبة مؤمنة بالتغيير وعازمة على القيام بتحسين وضعها الاجتماعي والتقدم اقتصاديا لجميع تلك الطبقة ، وانطلاقا من فكرة التغيير تسعى إلى تغيير القاعدة الاقتصادية والبناء الفوقي شيء ينتج عنه تشكيل توازنات جديدة سياسيا وقوى جديدة مالكة لوسائل الإنتاج.

والمغرب بطبيعة الحال وبتنوع خصوصياته ،ونظرا لطبيعته الاجتماعية ، فقد أبانت جل الحركات الاحتجاجية عن اقتصار مطالبها على الجانب الاجتماعي والاقتصادي حيث أن جل التنظيمات السياسية تساهم في تأطير تلك الاحتجاجات وبالتالي تجنب البلاد الكارثة التي باتت تعرفها مجموعة من دول الربيع العربي.

غير أنه يجب القول أنه لبد من النظر إلى تصحيح الأوضاع عبر قطع الطريق أمام تلك الفئات المعدومة الفهم والتفكير والتي تساهم وبشكل جدي سواء كان ذلك بوعي منا أو من غير وعي لإذكاء والتسريع بوثيرة الاحتقان الاجتماعي عبر تجاهل مطالب المواطنين ورمي أو عرقلة ملفاتهم الإدارية والتي هي مطالب اجتماعية بالأساس " السكن ، التطبيب ، التشغيل.....الخ"

إن السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار  رهين بالتنمية ، والتنمية تقتضي تفعيل حقوق المواطن الدستورية عبر تلبية أبسط حقوقه في الحياة ، بعيدا كل البعد عن شخصنة الإدارة المغربية والتعامل بمنطق الأهواء،  حتى نتمكن جميعا من تفعيل الدستور المصادق والمتفق عليه وتحقيق التنمية بمختلف مفاهيمها .

   

مشاركة

[apss-share]

التعليقات تعليقات الزوّار (0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الحدث بريس

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*

2 + ثلاثة عشر =