أستاذة جامعية تفارق الحياة أمام أعين طلابها

الحدث بريس : متابعة

لم تكن الأستاذة الجامعية باولا دي سيمون تعرف أن المحاضرة التي ستُلقيها على تطبيق زووم ستكون الأخيرة في حياتها، حيث عانت أثناء المحاضرة من صعوبات في التنفس، وغدت غير قادرة على الكلام.

وطلب الطلاب من مدرسة مادة العلوم السياسية والعلاقة الدولية بجامعة الأرجنتين إعطاءهم عنوانها لكي يرسلوا لها سيارة الإسعاف إليها بشكل فوري، لكنها كانت تقول لا أستطيع قبل أن تسقط وتغيب عن الشاشة.

وبعد عدة ساعات أصدرت الجامعة بياناً نعت من خلاله الأستاذة البالغة من العمر 46 عاماً، وقالت الجامعة إن الأستاذة باولا دي سيمون فارقت الحياة متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

وكانت الأستاذة الجامعية قد نشرت على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي منشوراً في أواخر أغسطس الماضي أكدت من خلاله معاناتها وزوجها الذي يعمل طبيباً من أعراض مرض فيروس كورونا.

يذكر أن فيروس كورونا أصاب أكثر من 451 ألف شخصاً في الأرجنتين توفي منهم أكثر من 9000 شخص.

(Visited 799 times, 4 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × ثلاثة =