اتهامات جزائرية لدولة الإمارات العربية ب “تصرفات عدائية “بعد منع الأخيرة لمسؤولين جزائريين من دخول أراضيها

0

أبدت الجزائر  “أسفها” بشكل رسمي مما وصفته “تصرفات عدائية” مُسجلة ضدها من طرف بلد عربي شقيق، لم تسميه، لكن وسائل الإعلام الجزائرية أكدت أن الأمر يتعلق بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعلقت الجزائر في بلاغ رسمي  عن هذه التصرفات التي وصفتها بـ” العدائية”  بعد أن ترأس الرئيس عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، اجتماعا لما يوصف بـ” مجلس الأعلى للأمن”.

وخُصّص  هذا الإجتماع لدراسة الوضع العام في البلاد، والحالة الأمنية المرتبطة بدول الجوار والساحل، حيث أبدى المجلس الأعلى للأمن أسفه للتصرفات العدائية المسجلة ضد الجزائر، من طرف “بلد عربي شقيق”.

- الحدث بريس-

- الحدث بريس-

- الحدث بريس-

وأكدت مصادر إعلامية جزائرية  أن الأمر يتعلق بالإمارات العربية المتحدة، التي وجهت لها وسائل الإعلام الجزائرية منذ أكثر من سنة العديد من الاتهامات، لعل أبرزها كانت شهر يونيو من السنة الماضية 2023، حينما اتهمت الصحف الجزائر بناء على مصادر وصفتها بـ”الخاصة” أبوظبي بالتجسس على الجزائر لصالح المخابرات الإسرائيلية.

ودخل النظام الجزائري بعد نشر الخبر  في ارتباك كبير أدى إلى التضحية بوزير الاتصال الجزائري محمد بوسليماني، حيث أقاله الرئيس عبد المجيد تبون بعد نشر الخبر في جرائد  مقربة من النظام عن طرد السفير الإماراتي من الجزائر بسبب “شبكة تجسس تعمل لصالح إسرائيل.

واتهمت صحيفة “الشروق” الجزائرية المقربة من دوائر القرار في قصر المرادية، شهر غشت الماضي، الإمارات العربية المتحدة، بدفع المغرب للحرب مع الجزائر بسبب ما وصفته بـ”تحركات مشبوهة” من طرف ملحق الدفاع بسفارة الإمارات العربية في الجزائر، مشيرة إلى وجود “استعداء إماراتي ضد الجزائر” قد يفجر أزمة ديبلوماسية بين البلدين.

ونقلا عما وصفته بـ “مصادر أجنبية جد موثوقة”، فإن الملحق الإماراتي المشار إليه والذي يحمل رتبة عقيد، “صرح لأحد الدبلوماسيين، في حضرة نظرائه الأوروبيين، أنه في حال نشوب حرب بين الجزائر والمغرب، فإن بلاده ستقف بكل إمكاناتها مع المملكة العلوية.”

وقالت لصحيفة الجزائرية أن هذا التصريح “المزعوم ” من المسؤول الإماراتي، هو تصريح “أخرق” من مسؤول عربي كان يُفترض حسبها أن تبذل بلده كل الجهود من أجل إحلال السلام وفض النزاعات البينية، في إشارة إلى النزاع والخلاف القائم بين المغرب والجزائر.

كما كتبت “الشروق” الجزائرية، أن هذا التصريح ينضاف إلى ما سبق أن تداولته تقارير إعلامية جزائرية في وقت سابق، بشأن محاولات الإمارات لدفع الدول المحيطة بالجزائر، لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وهي موريتانيا وتونس وليبيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.