الحسيمة : قطاع الصيد البحري يواصل الاشتغال بانتظام في احترام تام للتدابير الوقائية

الحدث بريس : متابعة 

أكد مندوب الصيد البحري بالحسيمة، عبد المالك الهواري، أن قطاع الصيد البحري بالإقليم يواصل، بعد تخفيف تدابير الحجر الصحي، الاشتغال بوتيرة عادية ومنتظمة في احترام تام للتدابير الوقائية التي أقرتها السلطات المختصة بسبب تفشي جائحة وباء كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضح السيد الهواري، أنه لم يقع أي انقطاع أو تراجع في وتيرة اشتغال القطاع الذي تعبأ وانخرط بشكل كبير منذ بداية تفشي جائحة فيروس كورونا، من أجل ضمان التموين المنتظم للسوق بالأسماك وتلبية الطلب المتزايد على هذه المادة الحيوية والحفاظ على مناصب الشغل الخاصة بالقطاع.

وأعرب عن سروره البالغ لعدم تسجيل أي حالة إصابة مؤكدة بالفيروس على مستوى القطاع بإقليم الحسيمة، مشيرا إلى أن ذلك تأتى بفضل الالتزام التام لكافة العاملين بالقطاع بالتدابير الاحترازية والوقائية الضرورية التي تم اعتمادها كارتداء الكمامات الواقية والحفاظ على مسافة الأمان الضرورية والتقيد بشروط النظافة الضرورية.

وأضاف في ذات السياق أن الحملات التوعوية التحسيسية التي تشرف عليها مصلحة رجال البحر التابعة لمندوبية الصيد البحري بشراكة مع غرفة الصيد البحري المتوسطية مازالت متواصلة حتى الآن وتتضمن تعقيم مراكب الصيد البحري مرة واحدة في الأسبوع، وتحسيس البحارة وأرباب مراكب الصيد بضرورة الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون بشكل دائم.

كما تم تحديد العدد الأقصى للبحارة المسموح لهم بالولوج إلى مختلف أنواع مراكب الصيد في 17 بحارا بالنسبة لمراكب صيد السردين، وما بين 8 و 12 بحارا بالنسبة لمراكب الصيد بالجر، و7 بحارة كحد أقصى بالنسبة لمراكب الصيد بالخيط .

(Visited 49 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =