الرشيدية:والي جهة درعة تافيلالت يشرف على الحفل الجهوي لتوزيع منح الاستحقاق لعام 2019

 

 

 الحدث بريس:متابعة.

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين حفلا لتوزيع 96 منحة جامعية جهوية للاستحقاق على المتفوقات والمتفوقين في امتحانات البكالوريا برسم الموسم الدراسي : 2018/2019 يوم الجمعة 29 نونبر 2018 بالمركب الثقافي والاجتماعي والرياضي بالرشيدية تحت شعار : ” منحة استحقاق لترسيخ قيم التميز” .

هذا الحفل ترأسه السيد والي جهة درعة تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية وحضره السيد مدير الأكاديمية والسيد مدير مدير الانخراطات وتتبع المعطيات ممثل مؤسسة محمد السادس والسادة رؤساء المصالح الأمنية والعسكرية والمدنية والسادة المديرين الإقليميين بالجهة ومجموعة من أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية والأطر الإدارية والتربوية والشركاء الاجتماعيين إضافة إلى ثلة من الممنوحين الذين حضروا بمعية أولياء أمورهم.


وفي كلمته بالمناسبة أكد السيد مدير الأكاديمية أن هذا الحفل يعتبر محطة هامة لترسيخ ثقافة التميز وتشجيع التفوق باعتباره دعامة أساسية في تحسين مردودية المنظومة التربوية ، وفي الآن نفسه من أجل حفز التفوق وخلق دينامية لتكريس روح المبادرة والتميز وحث تلميذات وتلاميذ الجهة على المزيد من البذل والعطاء، مشيدا بالدعم المسترسل الذي يباشره السيد والي جهة درعة تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية لقطاع التربية والتكوين بالجهة، ومنوها بالدور المحوري الذي يقدمه المشتغلون بقطاع التربية والتكوين من مختلف المواقع والمسؤوليات وكافة شركاء المنظومة من أجل جعل المدرسة المغربية رافعة للتنمية البشرية، والذين ساهموا في صناعة التفوق والامتياز، كما أشاد بالأعمال الجليلة التي تقدمها مؤسسة محمد السادس لفائدة منخرطيها.


وحرصت الطالبة هناء العمري علوي في كلمتها بالمناسبة نيابة عن المتفوقات والمتفوقين على تقديم الشكر والامتنان لمؤسسة محمد السادس معتبرة أن هذا الحفل هو بمثابة تكريم واعتزاز لما يقوم به أولياء الأمور بمعية الأطر الإدارية والتربوية من جهود .

كما قدم المسؤول الجهوي للوحدة الإدارية لمؤسسة محمد السادس بجهة درعة تافيلالت عرضا مفصلا معززا بأرقام وإحصائيات تمحور حول خدمة منحة الاستحقاق والتعريف بها والتذكير بالتسلسل الزمني لها ، مؤكدا على أن هذه المنحة عرفت تحسينا وتطورا منذ 2003 إلى غاية يومنا هذا وذلك بغية تحفيز التفوق الدراسي لفائدة بنات وأبناء أسرة التربية والتكوين،ليتم بعد ذلك توزيع شهادات منح الاستحقاق على المتفوقات والمتفوقين من أبناء نساء ورجال التعليم منخرطي المؤسسة بجهة درعة تافيلالت .

وفي ختام هذا الحفل المتميز وتكريسا لثقافة الاعتراف بالجميل، خصصت الوحدة الإدارية الجهوية لمؤسسة محمد السادس درعا تكريميا للسيد علي براد مدير أكاديمية جهة درعة تافيلالت عرفانا منها بالخدمات الجليلة التي قدمها ولايزال لمنظومة التربية والتكوين خلال مساره المهني الحافل بالإنجاز والعطاء.

(Visited 101 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − ثمانية =