الرصاصات الخمس التي أفلت منها البشرية قبل كورونا

8 يونيو 2020 - 8:19 ص

الحدث بريس : وكالات 

حذر علماء من أن تدخل البشر في الطبيعة يزيد من احتمالات إيجاد بيئة مثالية لانتقال الأمراض من الحياة البرية إلى البشر، وانتشارها بسرعة في جميع أنحاء العالم.

جاء ذلك في تقرير لـ”بي بي سي” حول أماكن ظهور الأمراض الجديدة وكيفية حدوث ذلك، مشيرة إلى أن العلماء طوروا نظام للتعرف على أنماط الأوبئة، بهدف التنبؤ بالأمراض الموجودة في الحياة البرية التي تشكل أكبر نسبة من الخطورة على البشر.

وتأتي الجهود التي يشرف عليها فريق من الباحثين بجامعة ليفربول البريطانية ضمن مساع دولية لتطوير طرق للاستعداد بشكل أفضل لاحتمالات تفشي الأمراض في المستقبل.

5 أوبئة نجا منها البشر
يقول البروفيسور ماثيو بايليس، من جامعة ليفربول: “كانت لدينا تهديدات كبيرة خلال الـ 20 عاما الماضية تمثلت في أوبئة (سارس، وميرس، وإيبولا، وإنفلونزا الطيور وإنفلونزا الخنازير)”، مضيفا: “هربنا من خمس رصاصات لكن السادسة أصابتنا”.

وتابع في مقابلة مع “بي بي سي”: “هذه ليست آخر جائحة نواجهها، لذا نحتاج إلى النظر عن كثب في الأمراض الموجودة في الحياة البرية”، مشيرا إلى أنه وزملائه صمموا نظاما للتعرف على الأنماط التنبؤية، يمكنه استكشاف قاعدة بيانات واسعة من كل أمراض الحياة البرية المعروفة، وأيها قد يشكل أكبر تهديد للبشر لحماية البشر منه قبل تفشيه”.

(Visited 23 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

أربعة عشر − اثنان =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!