الكلاب الضالة ترسل سيدة في حالة حرجة لمستشفى الحسن الثاني بطانطان والمجلس البلدي يتملص من مهامه

الحدث بريس :  هشام بيتاح / من طانطان

تعيش مختلف احياء مدينة طانطان على وقع انتشار كبير للكلاب الضالة، التي باتت تهدد حياة المارة، مما جعل العديد من المواطنين يعبرون عن تذمرهم من هذا الوضع، بعد تعرض امرأة أربعينية لعضة من طرف كلب مسعور في وركها الأيمن ما جعلها تخضع للفحص والعلاج الطبي داخل قسم المستعجلات بذات المستشفى.

وتشهد مختلف الأحياء بالمدينة التابعة لإقليم طانطان انتشارا واضحا للكلاب الضالة، التي تؤرق بال المواطنين وتزرع الرعب في صفوف الساكنة مما يسبب مخاطرا على صحة المواطنين .

وأكد عدد من المواطنين بالمنطقة أن مدينة طانطان أضحت تحتضن نسبة كبيرة من انتشار الكلاب الضالة والتي تنتشر بمختلف الأحياء والشوارع، إلى جانب المؤسسات التعليمية والإدارات، مما يشكل خطرا على حياة المارة.

وشدد سكان المدينة على أن انتشار هذه الكلاب يتسبب في تشويه صورة الجماعة الحضرية ويؤكد على غياب تدبير حقيقي لمشاكل وهموم الساكنة خاصة في شقه المتعلق بحماية الصحة والسكينة العمومية، الشيء الذي يستلزم تدخلا عاجلا للمجلس البلدي من خلال مواكبة عملية قنص الكلاب الضالة والتقليل من نسبة زيادتها داخل المجال الحضري .

وطالب السكان الذين تحدثوا لجريدة الحدث بريس بضرورة تدخل المصالح المختصة لوضع حد لانتشار الكلاب الضالة، لتفادي تسببها في إلحاق الأذى بالمواطنين وبث الهلع في صفوفهم، وكذا التأثير على منظر المدينة.

وفي ذات السياق تؤكد مصادر جد مطلعة على ان المكتب الصحي للمجلس البلدي بطانطان لايتوفر على طبيب ناهيك عن انعدام اللقاح الخاص ضد داء سعار الكلب الشيئ الذي يتناقض مع اختصاصات الشرطة الادارية كوسيلة قانونية لحماية الصحة العمومية .

(Visited 165 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =