المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرشيدية يكشف الستار عن أهم مشاريع توسيع العرض المدرسي

المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرشيدية يكشف الستار عن أهم مشاريع توسيع العرض المدرسي

المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرشيدية يكشف الستار عن أهم مشاريع توسيع العرض المدرسي
17 فبراير 2021 - 2:16 م

الحدث بريس ـ متابعة

كشف المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرشيدية، السيد مصطفى الهاشمي، عن أهم المشاريع والأوراش التي تنجزها المديرية في مجال توسيع العرض المدرسي، والارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه. بالإضافة إلى سبل ضمان حق الأطفال في وضعية إعاقة في ولوج المدارس.

 

وقال السيد مصطفى الهاشمي،”نعمل حاليا على إنجاز العديد من المشاريع التي تهم توسيع العرض المدرسي، وضمان الحق في تمدرس الأطفال. حيث تقوم المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالرشيدية بتنفيذ وبرمجة مجموعة من الأوراش. خاصة المتعلقة بالتخلص من الحجرات من النوع المفكك”.

 

وبهذا الخصوص، أشار الهاشمي للمجهودات التي بذلتها المديرية، بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لدرعة تافيلالت، من أجل القضاء على هذا النوع من البناء وبتعويض نحو 125 حجرة دراسية، على مدى ثلاث سنوات. ليتم خلال السنة الجارية التخلص من 24 حجرة، لتعلن بذلك سنة 2021  سنة خالية من الحجرات المفككة في إقليم الرشيدية.

 

واستطاعت المديرية، يضيف الهاشمي، فيما يتعلق بتوسيع المؤسسات التعليمية من خلال بناء حجرات دراسية جديدة، توفير 174 حجرة دراسية بالتعليم الابتدائي و70 بالثانوي الإعدادي، و40 حجرة دراسية بالتعليم الثانوي التأهيلي. من أجل المساهمة في تمكين المؤسسات التعليمية من الإمكانيات الكفيلة بضمان الحق في التمدرس، مع توسيع العرض المدرسي وتنويع الخدمة المقدمة للتلاميذ.

 

كما قامت المديرية الإقليمية، على مدى السنوات الثلاث الماضية، بإنجاز مجموعة من المشاريع على مستوى التعليم الابتدائي، عبر بناء مدرسة ابتدائية ومدرسة جماعاتية في الجماعة الترابية سيدي علي، ومدرسة جماعاتية بجماعة مرزوكة، مع برمجة بناء مدارس جماعاتية بثلاث جماعات ترابية أخرى.

 

وأفاد المدير الإقليمي، أنه تم على مستوى التعليم الإعدادي، بناء إعدادية بجماعة أوفوس وأخرى بجماعة مولاي علي الشريف، إضافة إلى مركب سوسيو-تربوي بجماعة سيدي علي. وذلك لضمان استفادة المتمدرسين في المناطق الحدودية.

 

وعلى مستوى التعليم الثانوي التأهيلي، فقد تم بناء ثانوية ايت عاصم بتنجداد، وأخرى في طور البناء بجماعة مولاي علي الشريف، على أن يتم استكمال بناء داخلية على مستوى ثانوية مرزوكة. وبرمجة بناء ثانوية بمدينة الرشيدية وداخلية بجماعة بوذنيب.

 

وبخصوص إجراءات المديرية للارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه بالرشيدية، فقد تطرق مصطفى الهاشمي للإنجازات التي حققتها المديرية في هذا المجال، إذ استطاعت تمكين المؤسسات التعليمية من البنايات الخاصة بالتعليم الأولي، ويتعلق الأمر بنحو 160 وحدة، أنجز جزء كبير منها، وبرمجت بناء 60 وحدة برسم السنة المالية 2021.

 

ويتم تنفيذ برامج هذا الورش بشراكة متينة مع اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالرشيدية. ومع شركاء آخرين مثل الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان وعدد من الجمعيات الداعمة.

 

وتصل حصيلة المشاريع والوحدات التي بنيت في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إلى 34 حجرة، مع تأهيل 3 أخرى، وبرمجة 120 وحدة للتعليم الأولي برسم السنة المالية 2021.

 

وقال المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالرشيدية، “نشير إلى أننا أبرمنا شراكات مع 18 جمعية من أجل تمكينها من تدبير فضاءات التعليم الأولي، ونظمت المديرية ثلاث دورات تكوينية لفائدة المربيات والمربين في التعليم الأولي. إذ بلغ عدد المستفيدين في الدورة الأولى 863 شخصا، وفي الدورة الثانية (765). وعرفت الدورة الثالثة مشاركة 653 شخصا”. مضيفا “تظهر الإحصائيات ارتفاعا في عدد المستفيدين من خدمات التعليم الأولي العمومي المدمج داخل المؤسسات التعليمية، وذلك مقارنة مع التعليم الأولي الموازي (التقليدي)”.

 

وتابع “نهدف إلى أن نؤهل، في غضون سنة 2025، هذا النوع من التعليم من أجل التمكن من إدماج هؤلاء الأطفال في تعليم أولي مهيكل ونظامي”.

 

وبخصوص ضمان حق تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة بالإقليم، أفاد الهاشيمي أن هناك عدة إجراءات تروم تمكين هذه الفئة من التمدرس في إطار تنزيل البرنامج الوطني للتربية الدامجة، حيث استطاعت المديرية تجهيز 13 قسما مدمجا داخل المؤسسات التعليمية.

 

وخلص المدير الإقليمي إلى قوله، “نقوم بمجموعة من الأعمال بشراكة مع عدد من المتدخلين، من بينهم الجمعيات العاملة في مجال تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، وقطاع الصحة الذي يواكب هؤلاء التلاميذ على المستوى الصحي”.

(Visited 123 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

اثنان × واحد =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .