باحثون يكشفون .. هذه أفضل وسيلة لاكتشاف عدوى “كورونا” !

الحدث بريس : وكالات 

أبانت أبحاث جديدة أن “كوفيد -19” قد يستمر في القناة الهضمية حتى بعد إزالة الفيروس من الشعب الهوائية، ما يشير إلى أن البراز يمكن أن يكون وسيلة أفضل لاكتشاف الفيروس من فحوصات الأنف.

كما أن الفيروس قد يستمر في إصابة الجهاز الهضمي، حتى لو لم يكن المريض يعاني من أي أعراض في الجهاز الهضمي مطلقا.

وكشف باحثون في جامعة هونغ كونغ الصينية أن عينات البراز يمكن استخدامها للكشف عن الفيروس.

و قامو بتحليل عينات براز 15 مريضا بـ”كوفيد-19″، ووجدوا عدوى فيروسية نشطة في الأمعاء لدى 7 منهم – حتى دون أي أعراض معدية معوية أي الجهاز الهضمي لديهم.

وأكد فريق البحث إن ثلاثة منهم ظلوا يعانون من عدوى فيروسية نشطة في الأمعاء، لمدة 6 أيام بعد أن أظهرت عينات الجهاز التنفسي نتائج سلبية للفيروس، حيث أشارت النتائج إلى أن عينات البراز قد تكون طريقة أفضل للكشف عن كوفيد-19.

وأشار بول تشان، رئيس قسم علم الأحياء الدقيقة بالجامعة، إلى أن الأطفال هم على وجه الخصوص مرشحون جيدون لعينات البراز، لأن الحمل الفيروسي لديهم “أعلى عدة مرات” من البالغين.

وقال تشان في بيان إن “عينات البراز أكثر ملاءمة وآمنة وغير جراحية لجمعها في مجتمع الأطفال، ويمكن أن تعطي نتائج دقيقة”.

(Visited 210 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + خمسة عشر =