بسبب “كورونا” إيقاف العمل بأكبر منجم للفضة بتنغير

الحدث بريس: متابعة

أوقفت إدارة منجم إميضر المعروف “بتاوزاكت” بإقليم تنغير، ٱول ٱمس (الٱربعاء) ، العمل بهذا المنجم الذي تستخرج منه الفضة، إلى حين التوصل بنتائج التحاليل المخبرية التي أجريت لأزيد من 1300 عامل به بعد تسجيل ثلاث إصابات بفيروس كورونا في صفوف العاملين به.

ووفقا لمصدر مطلع، فإن إدارة الشركة قررت توقيف جميع العمال، باستثناء بعض المداومين منهم، بعد تسجيل ثلاث حالات مؤكدة إصابتها بكوفيد-19.

وحسب المعطيات ذاتها، فإن حوالي 1300 من عمال منجم إميضر تم إخضاعهم للتحاليل المخبرية منذ يوم الأربعاء إلى غاية يوم أمس الخميس بالمركب الثقافي للحي المنجمي بمدينة تنغير، حيث تنتظر الإدارة نتائج التحاليل لاستئناف الأشغال بالمنجم سالف الذكر.

وجاء قرار التوقيف، تفاديا لخطر انتشار الفيروس وسط العمال، وتماشيا مع الإجراءات التي أعلنت عنها السلطات العمومية، بالإضافة إلى أن الشركة تقوم منذ بداية تفشي الوباء بالتدابير اللازمة من أجل حماية عمالها وموظفيها من الإصابة بعدوى الفيروس.

وأكدت مصادر مسؤولة من داخل إدارة شركة مناجم إميضر أن هذه الأخيرة عملت منذ البداية على التطبيق الصارم للتدابير الصحية التي أوصت بها وزارة الصحة وباقي السلطات، من أجل ضمان صحة مستخدمي المنجم، كما جرى اعتماد آليات وتدابير وقائية داخليا منذ بداية الجائحة.

(Visited 210 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × ثلاثة =