دراسة لدكاترة بإقليم الرشيدية عن خصائص فيروس كورونا بجهة درعة تافيلالت

دراسة لدكاترة بإقليم الرشيدية عن خصائص فيروس كورونا بجهة درعة تافيلالت

8 فبراير 2021 - 12:20 ص

الحدث بريس ـ يوسف الكوش

في الوقت الذي تغيب فيه البيانات المتاحة عن الخصائص السريرية والوبائية للمرضى الأفارقة المصابين بـ كوفيد 19 بشكل عام و في المغرب بشكل خاص، قام باحثون بجهة درعة تافيلالت بدراسة 64 حالة أصيبت بكوفيد19 بالجهة، حيث اعتمدت هذه الدراسة بأخذ لمحة بأثر رجعي عن الخصائص الوبائية للعينة المدروسة في المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية.

وخرجت هذه الدراسة بمجموعة من النتائج المرتبطة بتحديد الخصائص الوبائية والديمغرافية والسريرية والمخبرية والعلاجية للمصابين بالفيروس في الفترة الممتدة مابين 20 مارس إلى 23 مايو من السنة الماضية. إذ خلصت الدراسة التي شملت 64 مصابا بالجهة ككل أن 48 حالة سجلت من مدينة الريش و6 حالات بأرفود و 4 بميدلت و 3 بورزازات ، وحالة واحدة بكل من زاكورة والراشدية. وسجلت بأن الذكور كانو أكثر عرضة للإصابة إذ يمثلون 60 % زيادة على ذلك معظم الحالات لم تظهر عليها أعراض المرض 59.4%، وسجلت الدراسة أن الأمراض المزمنة هي من أكثر الأمراض المصاحبة التي لوحظت على المصابين بالفيروس حيث بلغت نسبة المصابين بمرض السكري 12.5٪ ثم المصابين بارتفاع ضغط الدم بنسبة (4.7٪) وفرط شحميات الدم 1.6٪ …

وانطلاقا من السجلات الشخصية للمرضى 64 المصابين بالفيروس، خرج فريق البحث المكون من الدكتور الغراس يونس تحت إشراف عبد العظيم بابا خويا الأستاذ الجامعي بكلية الطب والصيدلة بوجدة والطالب الباحث في سلك الدكتورة أقداد مراد الذي يشرف عليه الأستاذ الجامعي بكلية العلوم والتقنيات بالرشيدية محمد الدكس بأن السعال والحمى كان من أكثر الأعراض الرئيسة على المصابين إذ سجلت الدراسة أن 23.4% كانت تعاني من السعال فيما 15% ظهرت عليها الحمى، أما 12.5% فقد أصيبت بالإسهال فيما أصيب 5 أشخاص بالصداع و 7.8٪ بالتهاب الحلق.

وسجل فريق البحث أيضا أن متوسط ​​مدة تساقط الفيروس بلغ 14.5 يومًا، وفيما يتعلق بحالات المتوفين جراء إصابتهم بكوفيد 19 فقد كان هؤلاء الأشخاص يبلغون من العمر 69.75 عامًا وقد أظهروا ضيق التنفس ومشاكل التنفس وضيق التنفس كأعراض محددة … حسب نتائج الدراسة التي سجلت 03 حالات جد حرجة إستدعت المعالجة بالعناية المركزة وحالتين حرجتين وحالة واحدة متوسطة الخطورة.

وفي تصريح صحفي لجريدة ” الحدث بريس ” نوه الدكتور يونس الغراس بنتائج هذه الدراسة التي “احترمت الشروط العلمية المتعارف عليها” مشيرا إلى أنه سبق نشرها في مواقع وصحف علمية وعالمية مصنفة حسب يونس الغراس الذي وجه رسالة شكر إلى كل من الفريق البحثي الذي أنجز الدراسةالذي استطاع أن يتجاوز الصعوبات بفضل الانسجام بين مكوناته، ووجه الغراس رسالة شكر إلى المديرية الجهوية للصحة بجهة درعة تافيلالت وكذا للمندوب الإقليمي للرشيدية و مدير المستشفى الجهوي وكلكل الأطر الطبية و التمريضية و الشبه طبية، على رأسهم الدكتور حفيظ طلحة الذين يسهرون بإستمرار على صحة مرضى كوفيد 19 بمستشفى مولاي علي الشريف وكل من ساهم في مد يد العون للوصول إلى نتائج هذه الدراسة حسب المتحدث.

(Visited 206 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

سبعة + أربعة عشر =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .