ضربة موجعة للتقدم و الإشتراكية بعد استقالة قيادي آخر من الحزب بمراكش

3 أكتوبر 2020 - 1:02 م

الحدث بريس – الرباط

ٱصبح مسلسل الاستقالات يتقاطر على حزب التقدم و الاشتراكية في الآونة الٱخيرة خصوصا بعد هجرة قياديين بارزين في الحزب بكل من جهة درعة تافيلالت و يتعلق الٱمر ب ” إدريس بوداش ” الكاتب الاقليمي لحزب الكتاب ليٱتي الدور على جهة مراكش ٱسفي باستقالة الكاتب الجهوي أحمد المنصوري من مهامه على رأس الكتابة الجهوية وكذا من عضوية اللجنة المركزية للحزب.

و حملت رسالة الاستقالة التي توصلت ” الحدث بريس ” بنسخة منها إذ قال المنصوري ، “يؤسفني أن أخبركم بقرار استقالتي من اللجنة المركزية للحزب، ومن الكتابة الجهوية لحزب التقدم والاشتراكية جهة مراكش أسفي، ومن منظماته الموازية ومن قطاعاته السوسيومهنية”.

وأضاف المنصوري “أؤكد لكم أنني لم تعد تربطني أية رابطة بحزب التقدم و الاشتراكية أتمنى لكم التوفيق في نضالاتكم”.

جدير بالذكر أن البروفيسور أحمد المنصوري أعطى خلال السنوات الثلاثة الأخيرة دفعة قوية للحزب بمدينة مراكش وعلى مستوى الجهة، وذلك بإحيائه لهياكله منذ توليه مسؤولية الكاتب الإقليمي وبعدها الكاتب الجهوي، وعمل على تأسيس من مجموعة من القطاعات السوسيومهنية، وكذا تنظيم مجموعة من الأنشطة الوطنية بمدينة مراكش حضرها جل قيادات الحزب، وذلك بعد سنوات من الركود.

(Visited 350 times, 3 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

سبعة عشر − عشرة =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!