عدم الوفاء بتعهدات برنامج الحزب الانتخابي و التطبيع مع اسرائيل ، المصباح يفقد ضيائه بالرشيدية

عدم الوفاء بتعهدات برنامج الحزب الانتخابي و التطبيع مع اسرائيل ، المصباح يفقد ضيائه بالرشيدية

عدم الوفاء بتعهدات برنامج الحزب الانتخابي و التطبيع مع اسرائيل ، المصباح يفقد ضيائه بالرشيدية
8 يناير 2021 - 6:02 م

الحدث بريس ـ مُتابعة

فاجأ مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الشاب حميد نوغوالجميع هنا في اقليم الرشيدية ، أمس الخميس 07 يناير الجاري ، بعد فوزه بالمقعد البرلماني المتبارى بشأنه خلال الانتخابات الجزئية على مستوى دائرة إقليم الراشيدية، ملحقا بذلك هزيمة مدوية خاصة على حزب المصباح  الذي يسير أكثر من جماعة ترابية اضافة الى مجلس جهة درعة تافيلالت .

و عدد عضو الكتابة الاقليمية لشبيبة “البيجيدي” والمستشار الجماعي بجماعة الرشيدية؛ أمين الحسناوي في هذا الشأن  أسباب خسارة العدالة والتنمية معركة الانتخابات الجزئية المذكورة، مشيرا إلى أن العديد من المواطنين أخبروه بأنهم لن يصوتوا للحزب في انتخابات البرلمان، لأنهم “لا يتفهمون الاسباب التي أدت إلى اتخاذ العديد من القرارات القاسية.

وعدد الحسناوي على جداره في تدوينة مطولة في الفضاء الأزرق :  أسباب خسارة البيجيدي لهذه المعركة واضحة وقد اخبرنا بها المقاطعون.. وليس الامر متعلقا بسوء تسيير او فساد…
فالمواطنون يتابعون كل الاحداث و يعرفون كل التفاصيل ويمتلكون المعلومات والمعطيات ويتفهمون ما يحدث.. العديد منهم أخبرنا بانه لن يصوت للبرلمان…

واعتبر المتحدث، أن من بين القرارات القاسية التي كانت سببا في خسارة حزب “المصباح” بالراشيدية، “تبعات تورط الأمين العام في فضيحة التوقيع على وثيقة التطبيع، وتبعات إعفاء عبد الاله بنكيران وكسر إرادة الناخبين”، بالإضافة إلى “تبعات التنازلات في تشكيل الحكومة؛ وفرض منطق 37 أكبر من 125″، في إشارة منه إلى قوة حزب أخنوش داخل التحالف الحكومي..

تبعات فرنسة التعليم ضدا على مطالب الشعب”، هي الأخرى أسهمت بحسب المستشار الجماعي في خسارة “البيجيدي”، إلى جانب “عدم تجاوب الحكومة مع مطالب الشعب بالجهة، بخصوص مجموعة من الملفات مثل الجامعة المستشفى والطريق السيار والمنح الجامعية، وحرمان مجموعة من المواطنين من التعويضات عن فترة الحجر الصحي.

وشدد المسؤول المحلي؛ في تدوينة على “الفايسبوك” كذلك : على أنه في ظل “فقدان الثقة في السياسة والسياسيين، لا فائدة من الادلاء بالأصوات”، لافتا في السياق ذاته إلى أن هذه الاسباب وغيرها هي نفس الاسباب التي سيقاطع بها المواطنون المغاربة إنتخابات 2021، وبالتالي فـ”بيجيدي” الرشيدية لم يخسر، بل أدى ضريبة سياسة وقرارات المركز”، بحسب تعبيرالحسناوي.

وحصل مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الشاب حميد نوغو، في الانتخابات الجزئية التي جرت أمس بدائرة الراشيدية على 10756 صوتاً، متبوعاً بمرشح حزب التجمع الوطني للأحرار بـ10729 صوتاً، فيما تجمد رصيد مرشح “البيجيدي” في 9202 صوتا.ً

ويأتي تنظيم الانتخابات الجزئية بالراشدية، بعدما أصدرت المحكمة الدستورية قرار تجريد البرلماني التجمعي مصطفى العمري المنتخب عن دائرة الرشيدية، من عضويته في مجلس النواب، بسبب الاشتباه في تورطه في قضية “اختلاس وتبديد نحو 74 مليون من ميزانية جماعة قروية بالرشيدية” كان يرأسها..

(Visited 191 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

18 − ستة =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .