عدي بوعرفة..يدعو الحكومة إلى إعفاء المواطن المغربي من ٱداء الفواتير

الحدث بريس: متابعة

دعا البرلماني عدي بوعرفة، إلى استلهام التجربة الفرنسية، المتعلقة بإلغاء أداء فواتير الكهرباء والماء والانترنت في ظل جائحة كورونا، منتقدا لجوء مؤسسات ووكالات إلى إطلاق وتسهيل عملية الأداء لتكون عن بعد، معتبرا أن الأكثرية من المغاربة لا يلجون خدمات الانترنت وليست لهم القدرة على ذلك، مشددا على أن هذا المطلب تمليه الظرفية الحالية التي تستوجب التضامن

وفي سياق آخر، وارتباطا بجائحة كورونا قال بوعرفة “إن مستشفى بنصميم المهجور في ضواحي أزور معلمة تاريخية حان الوقت لإعادة الاعتبار لها، عبر إعادة فتحها لأنها تتوفر على سعة 1000 سرير، مشيرا إلى أنه سبق وأن أشار في البرلمان إلى أن المستشفى يجب أن يُفتح قبل ظهور فيروس كورونا، والوقت حان الآن لذلك، بتوظيف ممرضين وأطر وأطباء بعد تجهيزه ليشتغل من جديد.

وقال المتحدث نفسه: “نرى الآن كيف لجأت دول عظمى إلى فتح أبواب المركبات الرياضية، كمدريد في إسبانيا (ملعب سانتياغو برنابيو)، لاستقبال المصابين بهذا الفيروس اللعين، في وقت نتوفر على مستشفى ضخم مغلق، للاستجابة للنداء الذي أطلقه جلالة الملك، الذي أطلق صندوقا ساهمت فيه مؤسسات وشركات وأشخاص بالملايين”.

كما سيمكن إعادة فتح المستشفى، في نظر النائب عن حزب الأصالة والمعاصرة، من تأهيل الطريق الرابطة بين الحاجب وأزرو وبين الأخيرة وفاس، مما سيمكن من تنقل سيارات الإسعاف إلى بنصميم حيث توجد هذه البناية المؤلفة من 8 طوابق على آلاف الهكتارات الغابوية.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =

2 التعليقات

  1. خطاب شعبوي …… هذا زمن اداء الواجب وزيادة……..
    وان كان هناك تاجيل ما فيجب ان يقتصر على فاقدي الشغل بسبب الجائحة …

  2. لا يخفى عليكم السي بوعرفة أن تاريخ إغلاق مستشفى بن صميم كان سنة 1973بتواطؤ بين وزير الصحة أنذاك ولوبي المصحات الخاصة بالمدن الكبرى من أجل استقطاب الكثير من المرضى إليهم .وهذه جريمة نكراء يجب توضع حيثيات من جديد على طاولة المحققين.