غضب حقوقي بعد وفاة سيدتين في المستشفى الإقليمي بخنيفرة

غضب حقوقي بعد وفاة سيدتين في المستشفى الإقليمي بخنيفرة

8 فبراير 2021 - 12:35 م

الحدث بريس ـ المحجوب وابن حساين

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع خنيفرة بفتح تحقيق نزيه، وشفاف حول الأسباب الحقيقية لوفاة سيدتين في المستشفى الإقليمي في خنيفرة.

وأوضح بلاغ للجمعية، توصلت جريدة “الحدث بريس ” بنسخة منه، أن الضحية الأولى سيدة توفيت إثر نزيف حاد بعد ولادة قيصرية، والثانية شابة في مقتبل العمر (21 سنة) نقلت إلى المستشفى الإقليمي في خنيفرة على إثر أزمة قلبية لتفاجأ أسرتها بغياب طبيب الإنعاش، الأمر الذي استدعى نقلها إلى مستشفى بني ملال، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة، مخلفة حزنا، وأسى عميقين بين أفراد أسرتها، و سكان خنيفرة.

(Visited 376 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

سبعة + 13 =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .