فاجعة طنجة كشفت النقاب عن حقيقة حكومة حزب العدالة و التنمية

فاجعة طنجة كشفت النقاب عن حقيقة حكومة حزب العدالة و التنمية

فاجعة طنجة كشفت النقاب عن حقيقة حكومة حزب العدالة و التنمية
8 فبراير 2021 - 5:41 م

الحدث بريس ـ مصطفى مسعاف

كم من يتيم و كم من ٱرملة و كم من معطوب ..وكم و كم ..لا شك ٱن الحكومة المغربية التي يقودها حزب العدالة و التنمية هي من تتحمل مسؤولية فيما آل الوضع بمغربنا الحبيب..مع تراجع مؤشرات العيش الكريمة و غياب التغطية الاجتماعية التي تغنت بها حكومة العثماني في ٱكثر من مرة ..و اليوم حدث ما لا تحمد عقباه.

الحزن عم طنجة المكلومة التي حولتها الفاجعة إلى جنازة, بسبب العشوائية و غياب مراقبة و تتبع الجهات المختصة و كذا الجهات الحكومية التي ربما كان عليها ” ضرب الطمّ ” في فئة عريضة تشتغل بدون ٱدنى الشروط نموذج ” الحماية الاجتماعية”, و الٱخطر في ذلك معمل سري يشتغل دون رخصة..عبث بٱرواح رحلت في صمت إلى رب السموات.

صحيح يا حكومة العثماني شعاراتك الرنانة اليوم ٱبانت عن رزانتها و فعاليتها في إنقاذ المواطن من جحيم الٱزمة الاجتماعية.. و ربما وصلت بنا الى ما نحن عليه اليوم..برامج حكومية فاشلة بقدر ما ٱنها قتلت إحساس ثقة المواطن فيها..صحيح يا حكومة العثماني ٱلم يحن وقت الإستقالة لكن ربما من سابع المستحيلات.

و كانت قد إهتزت مدينة طنجة صباح اليوم على وقع فاجعة مؤلمة راح ضحيتها زهاء 25 شخصاً بعدما غمرت المياه معملاً سرياً مما ٱدى الى وقوع صعقة كهربائية عجلت بوفاة عمال و جرح آخرين, و لحدود كتابة هذه الٱسطر لازالت عملية إنتشال الجثث جارية.

وتشير المعطيات المتوفرة كون المصالح الامنية قامت قبل قليل بإعتقال صاحب المعمل حيث جرى وصعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة التحقيق الذي تشرف عنه النيابة العامة المختصة بطنجة.

(Visited 147 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

سبعة عشر − 5 =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .