في زمن كورونا..جنبات سوق تتحول إلى وكر للدعارة والمخدرات في غياب الإنارة

الحدث بريس : متابعة 

تحولت جنبات السوق العصري بلبكار بالداوديات، خاصة المنطقة الفاصلة بين المركب التجاري و”الفيلات” الكائنة على مقربة منه إلى وكر للدعارة والمخدرات، حيث يستغل المنحرفون انعدام الإنارة، لتلبية رغباتهم الإنحرافية، وهو ما قض مضجع القاطنين بالتجمعات السكنية، وكذا تجار السوق، الذين يلتحقون بمحلاتهم في الصباح الباكر، وهو ما يعرضهم للخطر، خاصة السرقة.

وحسب تصريح لصاحب “ڤيلا” على مقربة من المكان المذكور، فقد كشف أن الأخير يتقاطر عليه العشرات من المنحرفين من ذكور وإناث، حيث يحتسون الخمر، ويتعاطون للمخدرات هناك، مستغلين غياب الإنارة، مضيفا أنهم يحدثون ضجيجا طيلة الفترة الليلية وإلى الصباح الباكر، ما يقض مضجع جيرانه، الذين سئموا من الوضع.

وأضاف المتحدث أنهم يعيشون على وقع حالة من الهلع يوميا، حيث يتجنبون اخراج النفايات ليلًا، خوفا من تعرضهم للسرقة، كما استغرب من عدم تدخل الجهات المسؤولة لإصلاح العطب الذي لحق بالأعمدة الكهربائية، رغم الابلاغ على ذلك مرارًا وتكرارًا، والذي تسبب في انقطاع الضوء، حيث طالب بالتدخل الفوري لإنهاء معاناتهم مع هذا المشكل.

(Visited 40 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − أربعة =