لأول مرة توظيف أطر تواكب التلميذات والتلاميذ نفسيا وإجتماعيا داخل المؤسسات التعليمية

لأول مرة توظيف أطر تواكب التلميذات والتلاميذ نفسيا وإجتماعيا داخل المؤسسات التعليمية

لأول مرة توظيف أطر تواكب التلميذات والتلاميذ نفسيا وإجتماعيا داخل المؤسسات التعليمية
29 نوفمبر 2020 - 5:36 م

الحدث بريس ـ مُتابعة

ٱطلقت وزارة التربية الوطنية لٱول مرة في التاريخ مباريات توظيف لأطر الدعم الإداري و التربوي و الاجتماعي  في إطار توظيف أطر الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و قد تم تخصيص 2000 منصب لأطر الدعم بالإضافة إلى 17 ألف منصب المخصصة لأطر التدريس.

و من بين أطر الدعم الإداري و التربوي و الاجتماعي تم تخصيص مناصب لتوظيف ملحقين إجتماعيين بالمؤسسات التعليمية حيث تعد هذه الخطوة غير المسبوقة نتاج مطالب عديدة بتخصيص أطر لمواكبة التلميذات و التلاميذ نفسيا و إجتماعيا ضمانا لمحاربة الهدر المدرسي و الفشل الدراسي و محاربة السلوكات المشينة بالوسط المدرسي بالاسلاك التعليمية التلاثة.

و تعد توظيفات هذه الفئة برسم السنة الحالية إنطلاقة لاستثبات هذا النوع من التوظيفات و تطويره في السنوات القادمة و من المنتظر أن تتركز تعيينات هذه الأطر في المراحل الأولى بسلكي التعليم الثانوي نظرا لحساسية المراحل العمرية للمتعلمات و المتعلمين بهذين السلكين و التي تتطلب مواكبة نفسية و إجتماعية.

و طبقا لقرار وزاري صادر عن وزير التربية الوطنية السيد سعيد أمزازي يحدد فيه مجالات مهام أطر الدعم الإداري و التربوي و الاجتماعي فإن فئة الملحقين الاجتماعيين فيعملون تحت إشراف الإدارة التربوية للمؤسسة بمهام الدعم النفسي و الاجتماعي و الصحي للتلاميذ عبر الاستماع و تقديم المشورة و الدعم للتلاميذ و أوليائهم و مصاحبة المتعلمين و ملامسة كل أبعاد شخصيتهم و محاربة الظواهر و السلوكات السلبية بالمؤسسة التعليمية و محاربة الهدر المدرسي و تقديم الدعم للتلاميذ المتعثرين و ذوي الاحتياجات الخاصة و دراسة أسباب الانقطاع الدراسي و تقديم التوصيات لمجالس المؤسسة و اقتراح صيغ معالجتها و إدماج مقاربة النوع في الوسط المدرسي و المساهمة في إنجاح العملية التعليمية التعلمية من خلال مساعدة الأساتذة على القيام بواجباتهم التربوية و إعداد و تنفيذ برامج العمل المرتبطة بالوقاية الصحية و الاجتماعية في الوسط المردسي و الحرص على ممارسة النظافة و الامن الصحي وإخبار الإدارة و الأساتذة بوضعية التلاميذ الصحية و الاجتماعية و التواصل مع أسر التلاميذ المتعثرين و المنقطعين و القيام بدور الوساطة لمحاربة الظواهر و السلوكات المشينة بالوسط المدرسي و إعداد دفاتر خاصة للتلاميذ المتعثرين و ذوي الاحتياجات الخاصة و تنظيم عروض و لقاءات مع المختصين حول قضايا الاسرة و التلاميذ و المساهمة في إعداد و تنظيم و تنسيق الأنشطة التربوية و الثقافية و الرياضية بالمؤسسات التعليمية و المساهمة في عمليات التعبئة و التواصل حولها.

كما يساهم الملحق الاجتماعي في المداومة خلال العطل المدرسية و إعداد و تنفيذ و تتبع مشروع المؤسسة و ترسيخ قيم المواطنة و السلوك المدني بالوسط المدرسي و في تأسيس الأندية وتتبع و مواكبة أنشطتها و المساهمة كذلك في تنمية الشراكات و الاتصال بالادارات و الجماعات و الجمعيات لدعم فئات التلاميذ من المعوزين و ذوي الاحتياجات الخاصة و المساهمة في إرساء مبادئ المساواة و الانصاف و تكافؤ الفرص.

(Visited 159 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1 × ثلاثة =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .