وضعية يامال.. وانتقال اللاعبين إلى السعودية، جزء مما أثاره وليد الركراكي في الندوة الصحافية

0

عقد الناخب الوطني وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم اليوم الخميس 31 غشت ندوة صحافية سلط فيها الضوء عن لائحته التي ستخوض المقابلتين الوديتين خلال شهر شتنبر.
وبخصوص وضع اللاعب لامين يامال وانتقال اللاعبين للدوري السعود قال الناخب الوطني: إن الباب مازال مفتوحا أمام اللاعب لامين يامال، جناح فريق برشلونة الإسباني.
وأضاف أن “لامين يامال يبلغ من العمر 16 عاما، يصعب عليه الاختيار في هذا السن، وأنا أتفهم الأمر. الجامعة وأنا شخصيا اشتغلنا على هذا الملف، ونأمل أن يكون معنا مستقبلا”.
وشدد الناخب الوطني على أن يامال إذا ما اختار إسبانيا، فإن ذلك لن ينقص من مغربيته، مبرزا أنه سيكون سعيدا بانضمام لاعب برشلونة إلى المنتخب وحمله القميص الوطني.
كما أبرز أن حال لامين يامال ينطبق على إبراهيم دياز، الذي لم يحدد بعد المنتخب الذي سيمثل، مردفا بأن اللاعبين مزدوجي الجنسية يصعب عليهم الاختيار.
وفي موضوع آخر، تحدث الركراكي عن انتقال اللاعبين المغاربة إلى الدوريات الخليجية، بالخصوص الدوريين السعودي والقطري، قائلا: “لا يمكن أن نلوم مثلا ياسين بونو وسفيان بوفال وجواد الياميق على توقيعهم لفرق خليجية، فاللاعب عندما يصل إلى سن الثلاثين، يفكر في الأمور المادية وجودة الحياة، لأنه جازف من قبل، وهذا من حقه”.
وواصل قائلا: “لاعبون كبار انتقلوا إلى الدوري السعودي أمثال كريستيانو رونالدو، نيمار، بروزوفيتش، وهذا يظهر قيمة الدوري هناك، فأنا أعتقد أن الدوري السعودي أفضل من البلجيكي والهولندي، ولم لا يصبح الدوري المغربي مستقطبا للنجوم العالميين؟”.
وفي ما يتعلق بعودة الكعبي ومستوى حمد الله، قال الركراكي: ”تألق أيوب جعلني أنادي عليه وأعطيه فرصة أخرى، وعبد الرزاق مهاجم جيد، وإن لم يكن كذلك لن أستدعيه بالطبع، وعليه الاشتغال أكثر لتطوير مستواه بشكل أفضل”.
وأثنى الركراكي على ثنائية سايس وأكرد قائلا: “ثنائية سايس وأكرد جيدة ولن أغيرهما، فهناك انسجام كبير بين اللاعبين، وحتى باقي اللاعبين المنادى عليهم يتوفرون على مستوى جيد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.