ٱمن مكناس يسابق الزمن لفك لغز نشل 18 مليون من زبون بنك

الحدث بريس : متابعة/مكناس

في سياق مباشرة المصالح الأمنية بمكناس التحقيقات، و التي تسابق الزمن لفك لغز السطو على مبلغ مالي مهم من زبون نبك بالمدينة، بطريقة هوليودية بعد مباغثته من طرف مجهولين أثناء وقوفه أمام وكالة بنكية بحي الزيتون، في انتظار دوره لإيداع مبلغ مالي مهم في رصيد مسؤول في شركة للاتصالات، قبل أن يفروا إلى وجهة مجهولة.

و في اطار التحقيقات المعمقة التي يخوضها المحققون فقد تم إعادة  قراءة و تفريغ محتوى كاميرات المراقبة المثبتة بمختلف الأماكن بالبنك وبمحيطه، في محاولة لتشخيص هويات المشتبه فيهم الذين ترصدوا للضحية واستولوا على المبلغ. وأجروا أبحاث وتحريات ميدانية للوصول إليهم، واستمعوا إلى شهود في محاولة لفك لغز الجريمة.

و يذكر ٱن الضحية واقفا الجمعة الماضية في طابور بجانب البنك الواقع بحي الزيتون، في انتظار دوره لإيداع المبلغ المالي في حساب مسؤول الشركة، والذي كان يخفيه في كيس بلاستيكي، حيث كان مجهولون يترصدون له ويتربصون به لاقتناص أي فرصة لسرقته ونشل الكيس الذي كان يمسك به.

واتضح في إطار الأبحاث التي فتحها الأمن، أن الضحية كان يخفي 184 ألف درهم في الكيس، كان سيحولها لحساب فاعل مسؤول في قطاع الاتصالات، مقابل حصوله على رصيد مهم من تعبئة الهاتف ليعيد بيعها بالتقسيط، دون أن يدري أن عيون اللصوص تترصد له.

ونزع  الكيس من الضحية الذي دأب على القيام بتحويلات شبه يومية لمبالغ مالية كبيرة بالطريقة نفسها، بالقوة لحظة محاولته ولوج الوكالة البنكية، على مرأى حارس الأمن ومجموعة من المارة، قبل أن يفر على متن دراجة نارية كانت في انتظاره بموقع قريب من المؤسسة البنكية.

(Visited 19 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =