جهات

الاتحاد الاشتراكي يفتتح مقره الجديد بمدينة تنجداد

أشرف عشية يوم أمس الخميس 17 يونيو الجاري، مولاي المهدي العلوي المنسق الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي. والنائب البرلماني عن الحزب حميد نوغو على افتتاح مقر الحزب الجديد بمدينة تنجداد.

ويأمل مناضلو تنجداد في أن يترجم المقر الجديد الدينامية الجديدة التي يعرفها الحزب بالمدينة وبجهة درعة تافيلالت على العموم. ويعطي دفعة قوية لعمل ميداني كبير يقوده ثلة من المناضلين الشرفاء بهذه المدينة التي تنتظر من شبابها وطاقاتها الشيء الكثير.

ويعرف حزب الوردة بجهة درعة تافيلالت منذ شهور حركية غير مسبوقة لرص الصفوف. وترتيب الأوراق استعدادا للاستحقاقات الانتخابية التي ستشهدها بلادنا قريبا. ولإعادة الاعتبار لحزب عبد الرحيم بوعبيد بالمنطقة، قبل كل شيء، ليسترجع مكانته التي تليق به بين أحزاب الجهة.

ويؤكد افتتاح مقر تنجداد الجديد بعد عدد من المقرات التي تم افتتاحها، نجاح مساعي الاتحاد الاشتراكي بالمنطقة في استرجاع عدد من مناضلي الحزب واستقطاب مناضلين أفذاذ، وجدوا في الحزب ضالتهم.

كما يؤكد رغبة الاتحاديين في المساهمة في تطوير المدينة. خصوصا بعد عشر سنوات عجاف عاشتها الجهة محرومة من حقها في التنمية. وغارقة في وحل التسيير العشوائي الذي لم يجلب لها أي جديد يذكر، بسبب الصراعات والحروب الدونكيشوتية التي يخلقها ويؤججها من لا مصلحة لهم في تقدمها.

ويعول المواطنون بتنجداد على مناضلي الحزب ليتقدموا الصفوف لتصحيح مسار المدينة. كما يأملون أن يساهم هؤلاء في إصلاح ما أفسدته سنين من التهميش والإقصاء من المشاريع التنموية. والحرمان حتى من حقها في تغييرٍ يعيد لها رونقها ويرفع عن الساكنة الغبن الذي يتجرعون مرارته كل يوم بسبب تدبير لا يليق بالمدينة وساكنيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى