سياسة

زلزال يضرب هذه العمالة.. اعفاءات وقرارات عقابية

قررت وزارة الداخلية يوم أمس السبت إحالة الكاتب العام لعمالة الصخيرات تمارة، عبدالله زهاري على التقاعد قبل شهرين تقريبا عن موعد الاستحقاقات الجماعية والتشريعية.

وتضاربت الأنباء عن سبب إحالة الكاتب العام لعمالة الصخيرات على التقاعد في هذا التوقيت بالذات، إذ اعتبرت بعض المصادر، أن الرجل وصل إلى سن التقاعد، في حين تشير مصادر أخرى، إلى أن ذلك جاء بناء على التقارير المتواصلة اللي توصل بها الوالي اليعقوبي.

وسبق أن قامت وزارة الداخلية خلال الأيام الماضية بتوقيف الكاتب العام بعمالة طانطان وباشا طانطان الذي كان يشغل كاتبا عاما بالنيابة.

وربطت عدد من المصادر، توقيف الكاتب العام لعمالة إقليم طانطان بسبب شبهات لاختلالات شابت مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم.

وشمل التوقيف كذلك رئيس قسم العمل الاجتماعي INDH لذات الأسباب، في انتظار انتهاء التحقيق الذي تجريه المصالح المركزية لوزارة الداخلية، حيث لا زال التحقيق متواصلا من قبل لجنة مركزية للبحث في قضايا فساد اداري ودراسة جملة من الملفات التي يتعلق أغلبها بسوء التسيير داخل العمالة وخروقات بالجملة في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قرارات عقابية ثقيلة قادمة، ستعلنها مصالح وزارة الداخلية في حق العديد من الموظفين ورؤساء المصالح المتورطين في قضايا فساد إداري بعمالة إقليم طانطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى