سياسة

إدريس بوداش تقدمي حر ورجل تواصل بامتياز

في سياق الاستعداد ليوم الاقتراع الذي سيجرى في الثامن من شتنبر المقبل, يواصل القيادي والكاتب الاقليمي لحزب التقدم والاشتراكية, ادريس بوداش, المرشح وكيلاً للائحة حزبه للانتخابات الجماعية بالرشيدية، (يواصل) حملته الانتخابية.

وتميزت حملة بوداش الانتخابية بالتجاوب الكبير من الساكنة التي تعلق أملاً في هذا الرجل باعتباره أحد الركائز التي يمكن لها تدبير الشأن المحلي بالرشيدية وفق تصور ديموقراطي يحمل بين طياته رؤية مستشرقة طامحة لتحقيق التنمية.

كما أن بوداش قام خلال الفترة الأخيرة بقيادة قافلة انتخابية جالت مختلف أحياء مدينة الرشيدية, تواصل من خلالها مع الساكنة منصتاً ومستمعاً لمشاكلهم ومعانتهم اليومية مع تسجيل مطالبهم.

بوداش راكم تجربة سياسية كبيرة توجت بتقلده منصب كاتب اقليمي لحزب التقدم والاشتراكية، أعطى فيه الشيء الكبير للشأن الحزبي، بالعمل على تفعيل مختلف الإطارات الموازية للحزب وكذا إيلاء الاهتمام للمشاركة السياسية للمرأة والشباب.

بوداش إعلامي متميز خدوم للصالح العام منح نفسه للعمل النضالي في اطار الفكر الاشتراكي الذي يعتبر خريجاً من مدرسته, بوداش رجل المصلحة العامة والحكامة الجيدة.

كما أنه وفق المعطيات المتوفرة بات ادريس بوداش المرشح بقوة لرئاسة جماعة الرشيدية, كون لائحة الانتخابية متكاملة, بين ما هو شبابي ونسائي الى جانب اعتماده على الكفاءات من مختلف المجالات الثقافية والتعليمية والرياضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى