حوادث

الجهود مستمرة لإنقاذ الطفل العَالق ببئر ضواحي شفشاون

أفادت مصادر إعلامية، أن الطفل البالغ من العمر 5 سنوات، والذي هوى مساء أمس الثلاثاء. داخل بئر عميق نواحي شفشاون، لا زال على قيد الحياة، رغم ضيق المكان.

وقامت فرق التدخل، حسب المصادر نفسها، بإنزال كاميرا إلى قعر البئر. حيث أظهرت المشاهد التي وثقتها، أن الضحية لازال يتحرك وإن بدت عليه علامات الإنهاك الشديد. ليتم على الفور ضخ الأوكسجين داخل الحفرة التي يقدر عمقها بنحو 60 مترا، فيما تتواصل الجهود للوصول إليه.

ويُشار إلى أن السلطات وجدت صعوبة بالغة أثناء محاولتها إنتشال الطفل من قعر البئر، الذي قطره لا يتجاوز 50 سنتمترا، بالإضافة إلى أن البنية الهشة للبئر والمكونة من الأتربة فقط، مما يجعلها معرضة للانهيار في أي لحظة دافنة معها الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى