فن وثقافة

مهرجان “تركَالت” يتتبع مسار القوافل التي كانت تعبر الصحراء نحو تمبكتو

تحتضن مدينة امحاميد الغزلان (إقليم زاكورة)، من 28 إلى 30 أكتوبر المقبل. الدورة الحادية عشرة لمهرجان “تركَالت”، تحت شعار “الرصانة تراثنا”.

وذكر بلاغ لمؤسسة “القافلة الثقافية للسلام” أن هذه الدورة تأتي “برغبة مجددة هادفة إلى اكتشاف سبل التقارب بين الشعوب”. ومناسبة “لتلاقي مسارات الواحات بالجنوب المغربي، من أجل الاحتفاء بما يوحدنا بشكل عميق”.

وأبرز منظمو مهرجان “تركَالت” أن هذه الدورة تسعى إلى “النهل من حكمة الرحالة. مع محاولة الإجابة عن عدد من الأسئلة الملحة”. مشيرين إلى أن “الرصانة أو الاعتدال أضحت اليوم، قيمة أساسية في ثقافة الرحالة. لمواجهة التغيرات الجذرية التي نواجهها، على الصعيدين البيئي والحضاري”.

واعتبر المنظمون أن “الموسم الجديد من مهرجان “تركَالت” مناسبة سانحة للاحتفاء بالمرحلة التاسعة من القافلة الثقافية من أجل السلام. بعد سابقتها التي أقيمت بمدينة +سيجو+ المالية. وأيضا فرصة لتعزيز الحوار والتضامن والسلام بين هذه الشعوب الأشقاء بالساحل والصحراء”.

وأضاف بلاغ مؤسسة “القافلة الثقافية للسلام” أن المهرجان، الذي رأى النور سنة 2009، سيقام تحت سماء امحاميد الغزلان ووسط الكثبان الرملية. أي “نفس المكان الذي كانت تنطلق منه القوافل التي تعبر الصحراء نحو تمبكتو”. من أجل المساهمة في التنمية السوسيو-اقتصادية للمنطقة والتعريف بتراث الرحل.

واعتبر ذات البلاغ الذي عممه منظمو المهرجان أن هذا الأخير “يمنح فرصة الالتقاء والتواصل مع الساكنة المحلية والدولية التي تتشارك شغف الموسيقى، الفن والثقافة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى