مجتمع

تسمم تلاميذ بزاكورة.. والمديرية الاقليمية تُوضّح

نقل 31 تلميذة وتلميذا، صباح اليوم الخميس 26 ماي. إلى المركز الصحي بأكدز بعد إحساسهم بأعراض تسمم فور تناولهم وجبة الإفطار داخل مطعم المؤسسة التي يدرسون بها.

وطالبت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بزاكورة، اليوم الخميس 26 ماي 2022. المؤسسات التعليمية الابتدائية بالإقليم، بتوقيف توزيع مادة الحليب على جميع التلاميذ.

وأوضحت المديرية في مراسلة موجهة إلى مديرات ومدراء المؤسسات التعليمية بإقليم زاكورة. أن هذا الطلب يأتي بناء على مراسلة بعض المؤسسات التعليمية حول مادة الحليب. وحفاظا على سلامة صحة المتعلمات والمتعلمين، نظرا لارتفاع درجة الحرارة بالإقليم خلال هذه الفترة.

وأعادثت حادثة التسمم هذه إلى الأذهان واقعة مماثلة نقل على إثرها 66 تلميذة وتلميذا. يدرسون بإعدادية بادو “جماعة أغبالو نكردوس” بالرشيدية لمستشفى 20 غشت بكلميمة. مساء يوم الجمعة 13 ماي 2022، بسبب تسمم غذائي.

وكلفت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت حينها لجنة إقليمية برئاسة المدير الإقليمي تنقلت إلى مدينة كلميمة. بتنسيق مع السلطات المحلية والمصالح الصحية للوقوف على وضعية هؤلاء التلاميذ الذين تعرضوا للتسمم.

كما أوضح بيان توضيحي للأكاديمية الجهوية يوم الإثنين 23 ماي الجاري أن عدد الممنوحين بإعدادية بادو “جماعة أغبالو نكردوس”، هو 233 تلميذة وتلميذا وينتسبون لـ 9 قصور. وأن جميع التلاميذ الذين تم نقلهم إلى المستشفى ينتمون لقصر توداعت. 14 تلميذا من بين 66 الذين تم نقلهم للمستشفى لا يستفيدون من الإطعام داخل مؤسساتهم التعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى