حوادث

مصالح الأمن تفتح تحقيقا لتوقيف متورطين في محاولة تهريب كميات كبيرة من الشيرا

فتحت مصالح الأمن التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء زوال أمس الأربعاء 08 يونيو الجاري، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة. لتوقيف جميع المتورطين في محاولة تهريب ثلاثة أطنان و206 كيلوغرامات من مخدر الشيرا تم ضبطها على متن حاوية كانت موجهة للتصدير انطلاقا من ميناء الدار البيضاء.

وأجهضت إجراءات المراقبة الحدودية التي تقوم بها مصالح الأمن الوطني والجمارك بميناء الدار البيضاء. مدعومة بالكلاب المدربة للشرطة. محاولة لتهريب ثلاثة أطنان و206 كيلوغرام من مخدر الشيرا كانت ملفوفة بعناية داخل كمية من المواد الاستهلاكية الموجهة للتصدير نحو الخارج. حسب ما ورد في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

وأضاف البلاغ أن عمليات البحث والتفتيش أسفرت عن رصد المستودع الذي تم استخدامه لشحن المخدرات المحجوزة. ويجري حاليا إجراء الأبحاث والتحريات الضرورية لتوقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه العملية الإجرامية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه العملية تندرج في سياق المجهودات المكثفة والمتواصلة التي تباشرها المصالح الأمنية. بهدف مكافحة التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى