جهات

خلافات سياسية تدفع ساكنة جماعة أغبالو للتظاهر في الشارع

طالبت ساكنة الجماعة القروية أغبالو نكردوس بإقليم الرشيدية، في وقفة احتجاجية أمام إحدى التعاونيات المحلية. على ضرورة توفير أبسط الحقوق لهم كمواطنين، والتي تكمن في تزويد السكان بالماء الشروب.

وأعربت الساكنة في الوقفة الإحتجاجية، عن معاناتها لمدة تصل لأربعة أشهر بدون ماء، وأكدوا أنهم عانوا خلال العامين الأخيرين من كثرة الانقطاعات المتكررة للماء. بسبب خلافات سياسية داخل الجماعة الترابية جعلت المواطنين يدفعون ثمن الحسابات.

كما تقدمت الساكنة باتهامات تجاه أعضاء التعاونية المحلية، الذين قاموا بوضع شكايات ضد الجمعية الجديدة للماء الصالح للشرب. من أجل عرقلة الجهود التي تقوم بها الجمعية من أجل معالجة مشكل الماء الذي تعاني منه الساكنة منذ سنتين.

وأكدت الساكنة في الصدد ذاته، أن هذه الخلافات والحسابات مجرد تواطؤات لعرقلة مصلحة المواطنين بين أعضاء التعاونية والجمعية.

وتقدمت الساكنة بالعديد من المطالب التي تقضي بتدخل السلطات وفتح باب الحوار مع الساكنة، لإيجاد حلول عاجلة لأزمة العطش المستمرة. ووضع حد للصراعات والحسابات السياسية بين الفرقاء، على حساب المصلحة العامة للساكنة. التي تعاني ظروفا قاسية بسبب غياب الماء الصالح للشرب، مؤكدين تمسكهم بالاحتجاج والنضال من أجل الوصول إلى حقوقهم.

وتجدر الإشارة، إلى أن جهة درعة تافيلالت في حاجة لإنقاذ ثورتها المائية، نظرا للإنقطاع المتكرر لمياه الشرب والنقص الكبير الذي تعرفه الجهة خلال السنوات الأخيرة. باعتبار أن إقليم الرشيدية. يكشف الاستنزاف الخطير للمياه الجوفية من قبل أصحاب الضيعات الفلاحية في غياب المراقبة من قبل السلطات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى