عام

سطات .. السلطات الصحية تحذر من تزايد حالات السل بسبب استهلاك حليب غير مراقب

وجهت المديرية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بمدينة سطات، من الإرتفاع المهول لظهور حالات السل الرئوي الباطني إضافة الى العقدة الليمفاوية، بالمدينة، وخاصة بالمركز الصحي حي الخير، وذلك بسبب شرب الحليب ومشتقاته من ألألبان التي تباع بشكل عشوائي وغير مرخص له، في المحلات التجارية وأزقة وشوارع اامدينة.

وبعثت المندوبية بمراسلة لباشا مدينة سطات حول موضوع ارتفاع ظهور حالات السل،، مطالبة منه بفتح تحقيق في الموضوع.
وأضافت المندوبية أن جميع المراكز الصحية أصبحت تسجل ارتفاع ظهور حالات من السل وبالخصوص المركز الصحي الخير، وأن سل العقدة الليمفاوية هو الأكثر ظهور، داعية إلى توخي الحيطة والحذر.

وأعزت مراسلة المندوبية بمدينة سطات سبب ظهور هذا المرض إلى «شرب الحليب ومشتقاته من الألبان والذي يباع داخل المدينة من طرف بعض الباعة المتجولين بالأزقة وأمام المساجد دون احترام شروط الحفظ والسلامة الصحية وقد تحمل الباكتيريا المسببة لهذا المرض».

وطالبت المديرية الإقليمية للصحة والحماية الإجتماعية بسطات، بتدخل سلطات المدينة، لمنع بيع الحليب والألبان غير المراقبة والتي تعتبر من المواد سريعة التلف حفاظا على صحة المواطنين من مرض السل، ومن أمراض أخرى قد تتفشى بين الساكنة بسبب هذه الألبان الغير محفوظة.

وتنتشر ظاهرة بيع الألبان، والحليب ومشتقاته، بشكل عام في جميع المدن المغربية، دون أن تخضع لمراقبة صارمة من قبل السلطات، ودون أن تخضع هذه المواد للشروط المعمول بها حتى لا تشكل خطرا على صحة المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى