حوادث

عزل أستاذة جامعية من وظيفتها بسبب “رقصها على الفايسبوك”

قضت المحكمة الإدارية العليا دائرة الفحص، في مصر الاثنين، برفض الطعن المقدم من الدكتورة منى برنس الأستاذة بقسم اللغة الإنجليزية بكلية التربية بجامعة قناة السويس، مؤكدة عزلها بشكل نهائي من العمل بالجامعات المصرية.

وقالت المحكمة إن الطعن مرفوض لما ثبت في حق الأستاذة من نشرها عدة فيديوهات لنفسها ترقص فيها عبر صفحتها الشخصية فيسبوك، مع إصرارها على تكرار نشر مقاطع متعددة، “بما يحط من هيبة أستاذ الجامعة ومن رسالته ومسؤوليته عن نشر القيم والارتقاء بها”.

كما تضمن رفض الطعن “خروج الأستاذة عن التوصيف العلمي للمقررات الدراسية، ونشرها أفكارا هدامة تخالف النظام العام”.

وقالت المحكمة إن “الرقص مهنة لمن يحترفها يمارسها داخل صالات العرض الممتهنين له، مشيرة إلى أنه لا يجوز لأستاذة الجامعة أن تتخذ من الرقص شعاراً لها علانية تدعو به الناس بما ينال من هيبتها أمام طلابها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى