- الحدث بريس -

- الحدث بريس -

إجهاد الفرشة المائية بتافيلالت.. التحديات الملحة وسبل الإنقاذ موضوع مائدة مستديرة بالرشيدية

0

تستعد الجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة- درعة تافيلالت، لتنظيم مائدة مستديرة حول موضوع: “إجهاد الفرشة المائية بتافيلالت؛ التحديات الملحة وسبل الإنقاذ”. يوم السبت 26 نونبر 2022، ابتداءً من الساعة الخامسة مساءً. بقاعة الاجتماعات بفندق كتزي بالرشيدية.

وتنظم هذه المائدة المستديرة، في سياق خاص مطبوع بمواجهة أقاليم جهة درعة تافيلالت الخمسة (ميدلت، الرشيدية، تنغير، ورزازات، زاكورة) لأخطر موجة جفاف لم تعرفها منذ 30 سنة، حيث أصبحت الاشكالات الجهوية التي انشغل بها مهتمون بالوضع البيئي والمائي منذ سنوات، واقعا معاشا، تبرز معه ندرة المياه و وضعية متأزمة للسدود والآبار بالجهة، بسبب فرشة مائية لم تعد قادرة على تحمل ضغط الطلب المتزايد، لاسيما باستحضار مكوني توالي احداث الاستثمارات الفلاحية الكبرى و السلوكات المعيشية و الربحية غير المسؤولة في استهلاك هذه المادة الحيوية.

وتأتي هذه المائدة المستديرة، أيضا في سياق تشهد فيه جهة درعة تافيلالت، كباقي جهات المملكة والعالم، فترة جفاف حادة، ناجمة عن تغير مناخي أدى الى قلة التساقطات المطرية، والتي بدورها أحدثت خللا في مستويات إمداد الساكنة بحقها الكوني في المورد المائي، و في المقابل الاحداث المتواصل للثقوب المائية و تناسل الضيعات الفلاحية الكبرى .

واستحضارا لكل هذه الظروف الصعبة، التي تمر منها ساكنة جهة درعة تافيلالت، قررت الجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة-درعة تافيلالت، تنظيم لقاءات جهوي ومحلية، من أجل إطلاق مرافعة جماعية حول موضوعة الماء لإبراز الوضعية المتأزمة الراهنة و التحديات المرتبطة بمنظومة المياه بجهة درعة تافيلالت، ولتقدم مجموعة من الشهادات و الاشكالات المرتبطة بمنظومة المياه بواحات تافيلالت، بمشاركة مجموعة من المختصين و الباحثين إضافة إلى مسؤولين بقطاعات مهتمة بتدبير منظومة المياه؛ مساهمة من الجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة-درعة تافيلالت و جمعية العقد العالمي للماء ، في الرفع من الوعي الجماعي برهانات التغيرات المناخية و الإشكالات المرتبطة بها.

ويهدف هذا اللقاء، إلى تحديد الوضعية الراهنة للفرشة المائية بواحات تافيلالت و الإكراهات و الإشكالات التي تواجه الفرشة المائية بواحات تافيلالت، إلى جانب تقاسم تطلعات و افاق العمل لتثمين المنظومة المائية بواحات تافيلالت، فضلا عن المساهمة في جعل انشغالات ساكنة الواحات في صلب مواضيع المفاوضات حول التغيرات المناخي، و في جعل النظام البيئي للواحات بالمغرب في صلب تحديات التنمية المستدامة، فضلا عن تثمين الشهادات الشفهية لساكنة واحات تافيلالت.

وحسب برنامج اللقاء، فإن المائدة المستديرة سنطلق من تشخيص الوضعية الراهنة للفرشة المائية بدرعة تافيلالت (واحة تافيلالت نموذجا) و تقاسم المعطيات و التشخيصات و التطلعات حول الفرشة المائية بواحة تافيلالت الكبرى، و إعداد بتوصيات و مقترحات، سيتم استغلالها في المرافعات المقبلة للجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة – درعة تافيلالت و جمعية العقد العالمي للماء، والتي تخص موضوعة الماء بجهة درعة تافيلالت.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد