- الحدث بريس -

- الحدث بريس -

إدانة رشيد الفايق رئيس جماعة أولاد الطيب وبرلماني الأحرار ب 6 سنوات سجن نافذة

0

نطقت غرفة جرائم الأموال بفاس، بالحكم على رشيد الفايق برلماني حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس جماعة أولاد الطيب  بـ6 سنوات سجنا نافذة وغرامة بقيمة 1 مليون درهم.

كما أدانت شقيقه جواد الفايق بـ3 سنوات سجنا نافذة و غرامة قدرها 50 ألف درهم.

كما حكمت المحكمة ذاتها على موظف بجماعة أولاد الطيب  بسنة واحدة سجنا منها 9 أشهر نافذة والباقي موقوف التنفيذ وغرامة 15 ألف درهم، وبنفس العقوبة على  نائب بالجماعة السلالية لجماعة أولاد الطيب.

كما قضت بنفس العقوبة على مستشار بجماعة أولاد الطيب، في حين أصدرت المحكمة عقوبة 9 أشهر نافذة في  عون سلطة برتبة شيخ ، مع  إدانة الكاتبة الخاصة لرشيد بـ18 شهرا نافذة و 30 ألف درهم غرامة.

وأصدرت نفس المحكمة حكمها بإدانة سبعة متهمين  توبعوا  في حالة سراح  من ضمنهم مهندسون ومقاولون بـ6 أشهر نافذة و ألف درهم غرامة،  و بسنة واحدة موقوفة التنفيذ و غرامة ألف درهم،  في حق متهم  واحد.

وكانت التهم الموجهة لرشيد الفاروق صحبة ثمانية من المتهمين آخرين ثقيلة، حيث توبعوا من أجل «الارتشاء واختلاس وتبديد أموال عمومية، وأخذ فائدة بصفة غير مشروعة، والتزوير في محررات رسمية، وتبديد عن علم أوراق ومستندات محفوظة في مضابط، والتصرف في أموال غير قابلة للتفويت، والغدر واستغلال النفوذ والنصب، وتسليم شهادات إدارية بغير حق لمن ليس له الحق فيها.

كما توبع الفايق بتهمة المشاركة في إحداث مجموعة سكنية، فوق ملك من الأراضي التابعة للجماعة السلالية، من غير الحصول على إذن، وبيع مساكن من مجموعة سكنية لم يؤذن بإحداثها، وإعداد وثائق تتعلق بالتفويت أو بالتنازل عن عقار أو الانتفاع بعقار مملوك لجماعة سلالية، وعرقلة سير العدالة، والحصول على محررات وأوراق تتضمن الالتزامات وتصرفات بواسطة العنف والإكراه، واستغلال النفوذ والتزوير في محررات عرفية، وتزوير وثائق تصدرها إدارة عامة واستعمالها، والتوصل بغير حق إلى نسخ وثائق إدارية، والتصرف في أمور الغير قابلة للتفويت، والمشاركة في إحداث وحدات سكنية فوق ملك من الأراضي التابعة للجماعة السلالية، من غير الحصول على إذن، وإحداث وثائق تتعلق بالتفويت أو بالتنازل عن عقار”.

وأوقفت الشرطة القضائية للمكلفة بجرائم الأموال التابعة لولاية فاس، الفايق على متن سيارته بطريق «عين الشقف»، بناء على تعليمات من النيابة العامة التي أمرت بإحضاره، من أجل التحقيق معه في عدة ملفات تخص تسيير وتدبير جماعة «أولاد الطيب»، التي يترأسها منذ سنوات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد