- الحدث بريس -

- الحدث بريس -

شركة بريطانية تكشف عن رقم ضخم لاحتياطيات الغاز المغربي

0

قال الرئيس التنفيذي لشركة “ساوند إنرجي” غراهام ليون، أن المملكة المغربية تواصل المضي قدمًا في خططها لتحول الطاقة. إذ تحظى الطاقة المتجددة بقدر كبير من الاهتمام، لكن ما زالت تعتمد على الكهرباء العاملة بالفحم. لذا يُعَد الغاز الخيار الأفضل وعنصرًا رئيسًا لتلبية احتياجات البلاد.

وخلال حوار مع مجلة “بتروليوم إيكونوميست” (Petroleum Economist، اوضح غراهام ليون. أن اكتشافات الغاز التي حققتها شركة “ساوند إنرجي”، تقع على بُعد 120 كيلومترًا من خط أنابيب المغرب العربي وأوربا، ويمكن تطويرها وربطها لتوفير الغاز لإعادة تشغيل هذه المحطات.

وتابع الرئيس التنفيدي قائلا: أنه يمكن لتطوير حقل تندرارة أن يؤدي دورًا كبيرًا في تحقيق طموحات المغرب.

وبخصوص الغاز المحلي، يضيف المتحدث نفسه، أنه لايضمن أمن الطاقة للبلاد فحسب. بل يوفر ثروة للمغرب من خلال الحصة التي يمتلكها المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن البالغة 25%. فضلًا عن المزايا الإضافية للعمالة والاستثمار وتعزيز المداخيل.

وتابع: “هناك مشروعان قيد التنفيذ؛ أولهما مشروع الغاز المسال الصغير لتزويد الأسواق الصناعية الكبرى بالغاز. والمشروع الثاني يتعلق بتطوير خط الأنابيب الذي يوفر الغاز لأسواق الكهرباء،.وفي انتظار اتخاذ قرار استثماري نهائي”.

وقال إن المشروع يحظى بدعم من مجموعة التجاري وفا بنك لتمويل الديون. وتعمل الشركة على تحديد مصادر التمويل المتبقية، ومن المقرر اتخاذ قرار استثماري نهائي في 2023.

وتخضع اتفاقيات بيع الغاز المتعاقد عليه مع شركة “ساوند إنرجي” لشروط شراء بضمان الحد الأدنى لمدة 10 سنوات.

وردًا على سؤال يتعلق باحتمال إجراء المزيد من الاكتشافات في حقلي تندرارة الكبير وأنوال. أجاب ليون بأن الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية أكدت وجود إمكانات كبيرة بالتراخيص الاستكشافية.

وهناك توقعات بوجود أكثر من 20 تريليون قدم مكعبة، وبعضها يتضمن موارد غاز مكتشفة لمشغلين سابقين. وليست جزءًا من حقل تندرارة هورست.

وقال إنه في وقت تلك الاكتشافات، لم يلتفت أحد إلى فرص تطويرها. مثلما تخطط “ساوند إنرجي” من خلال مشروع الغاز المسال الصغير أو الربط بخط أنابيب المغرب العربي وأوربا، وظلت غير مستغلة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد