- الحدث بريس -

- الحدث بريس -

رسميا.. المنتخب المغربي لن يشارك في الشان (بلاغ)

0

..قررت الجامعة الملكية لكرة القدم رسميا عدم مشاركة المنتخب المغربي الرديف في مسابقة الشأن المقررة يوم غد الجمعة بالجزائر بعد تعذر السفر مباشرة على متن طائرة الخطوط الملكية المغربية من مطار الرباط سلا إلى مطار قسنطينة التي كانت ستحتضن مباريات المنتخب الوطني.

وقال بلاغ للجامعة إن المنتخب الوطني تعذر عليه السفر إلى مدينة قسنطينة من أجل المشاركة في النسخة السابعة من بطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي ستجرى أطوارها بالجزائر في الفترة الممتدة ما بين 13 يناير و4 فبراير 2023، للدفاع عن لقبه الذي أحرزه في الدورتين الأخيرتين، لعدم الترخيص لرحلته انطلاقا من مطار الرباط سلا في اتجاه مطار قسنطينة بواسطة طائرة الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي للمنتخبات الوطنية.

وأوضح البلاغ أن الجامعة لم تتوصل بالترخيص النهائي من طرف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للتوجه إلى الجزائر عبر الخطوط الملكية المغربية.

وسبق للمكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن أكد خلال الاجتماع الذي عقده يوم 27 دجنبر 2022. على ضرورة سفر المنتخب الوطني إلى الجزائر على متن الخطوط الملكية المغربية.

وتقدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يوم 22 دجنبر 2022 بطلب إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم. باعتباره الجهاز المسؤول على تنظيم بطولة إفريقيا للاعبين المحليين. من أجل الحصول على ترخيص لرحلة جوية عبر الخطوط الملكية المغربية من الرباط إلى قسنطينة. وتم قبول الطلب من حيث المبدأ.

وقامت الجامعة بإشعار الكاف بمسار الرحلة المغربية والإحداثيات من أجل الحصول على الترخيص النهائي لرحلة الخطوط الملكية المغربية من الرباط إلى قسنطينة. وواصلت تحضيراتها من أجل مشاركة المنتخب الوطني في هذه المنافسة القارية. حيث برمجت تجمعا إعداديا للنخبة الوطنية بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة في الفترة ما بين 6 و10 يناير 2023. تخللته مباراتان وديتان أمام منتخب أثيوبيا.

ولم تتوصل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بالترخيص النهائي لحدود تحرير البلاغ من طرف الإتحاد الإفريقي لكرة القدم. للتوجه إلى الجزائر عبر الخطوط الملكية المغربية. مما حذا بها لاتخاذ قرارها الرسمي بعدم المشاركة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد