المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف يدق ناقوس الخطر بسبب النقص الحاد في الاوكسيجين الطبي

المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف يدق ناقوس الخطر بسبب النقص الحاد في الاوكسيجين الطبي

المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف يدق ناقوس الخطر بسبب النقص الحاد في الاوكسيجين الطبي
23 نوفمبر 2020 - 11:25 م

الحدث بريس ــ يحي خرباش

اجتماعات مارطونية جمعت المسؤولين عن قطاع الصحة العمومية بالرشيدية و والي جهة درعة تافلالت لإيجاد حل عاجل للنقص الحاد في الاوكسيجين الطبي بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بسبب تزايد الطلب على هذه المادة خاصة بعد تزايد عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا والتي سجلت أرقاما مرتفعة في الآونة الأخيرة بجهة درعة تافلالت وهو ما يستدعي تدخلا عاجلا لتفادي الأسوأ.

وفق المعطيات المتوفرة فإن الشركة المزودة لمادة الٱوكسيجين لم تعد قادرة على توفير الطلب حيث اصبح المستشفى يستهلك 2 طنا من اجتماعات مارطونية تلك التي انعقدت بمقر الولاية هاته المادة في ظرف 48 ساعة فقط كما ان الكلفة المالية ارتفعت كثيرا مقارنة مع السنوات الأخرى نتيجة ارتفاع الاستهلاك الناتج دائما عن ارتفاع المصابين بالفيروس وهو ما دفع المسؤولين عن قطاع الصحة لتقدير خطورة الامر والتفكير في إيجاد الحلول الناجعة.

وضع قد يزداد اكثر خطورة مع تغير أحوال الطقس التي تعرف فيها المنطقة تقلبات جوية تؤثر على حركة التنقل بين المدن والاقاليم وتزامنها مع انتشار المصابين بمرض الزكام وفي هذا الاطار فقد تقدمت رئيسة المجموعة النيابية عن حزب التقدم والاشتراكية السيدة (ع-ل) بسؤال كتابي الى السيد وزير الصحة العمومية خالد آيت الطالب حول النقص الحاصل في مادة الاوكسيجين متسائلة عن التدابير التي اتخذتها وزارة ايت الطالب لمعالجة هذا الوضع.

كما ٱن النائبة البرلمانية عن حزب الاصالة والمعاصرة السيدة غيثه ايت بالمدني تقدمت بسؤال في نفس الموضوع، محذرة من تزايد خطورة الامر وعلى غرار باقي المستشفيات بالمغرب فان القيام بإنشاء وحدة لإنتاج الاوكسيجين محليا يبقى من الحلول الناجعة لتجاوز النقص الحاد في هذه المادة ،والتصدي للجائحة التي خلفت عددا كبيرا في الارواح على مستوى جهة درعة تافلالت.

(Visited 337 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

عشرين + اثنان =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .