[responsive-menu] الحدث بريس

نادي القراءة بثانوية سجلماسة ينظم النسخة الثانية لقافلة سجلماسة للعلم والمعرفة

11 نوفمبر 2019
 

الحدث بريس:يوسف الكوش/الرباط.

من أجل تفعيل شعار المدرسة المغربية للموسم الدراسي 2019/2020  ومن أجل مدرسة مواطنة ودامجة وتعزيز السلوك المدني الإيجابي لدى المتعلمين وتشجيع إستعمال اللغة الإنجليزية في البحث العلمي وخلق جسر تواصلي بين المؤسسات التعليمية والجامعة المغربية.

نظم نادي القراءة لثانوية سجلماسة التأهيلية بالراشدية وبشراكة مع مؤسسة بلفقيه وبدعم من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني إقليم الراشدية وجمعية آباء وأمهات تلاميذ ثانوية سجلماسة قافلة سجلماسةللعلم والمعرفة في دورتها الثانية 01_02 من شهر نونبر 2019.

فبعد نجاح النسخة الأولى للقافلة شد تلاميذ ثانوية سجلماسة هاته السنة الرحال لثلاث محطات فكرية وعلمية " ثانوية مولاي يوسف التأهيلية بالرباط وجامعة الأخوين بإفران.

القافلة التربوية حملت شعار " قافلة سجلماسة من أجل مدرسة مواطنة دامجة وتعزيز للسلوك المدني الإيجابي.

هذا وعرفت القافلة مشاركة أزيد  25 مشارك ومشاركة  تجاربهم مع تلاميذ ثانوية مولاي يوسف للأقسام التحضيرية بالرباط وطلبة جامعة الأخوين من خلال تنشيط ندوات وخطابات تحفيزية تدعوا إلى الإنخراط الإيجابي في المبادرة المجتمعية والمدنية باللغة الإنجليزية.

وفي تصريح صحفي للجريدة صرح منسق القافلة الأستاذ الحسين ناعيم أن هذه المبادرة النوعية جمعت بين ثلاث جهات بالمغرب وأسست من أجل تكسير الجليد بين التلاميذ من مختلف المؤسسات التعليمية من جهة ، وبين المؤسسات التعليمية والجامعة المغربية من جهة أخرى ، وكذا غرس قيم المواطنة وتحمل المسؤولية وتعزيز الثقة في النفس والتفكير الإيجابي.

كما أكدت  التلميذة سلمى المالكي مؤطرة بنادي القراءة : أن القافلة هي جسر لتواصل بين تلاميذ المؤسسات التعليمية والجامعة المغربية وتطوير آليات ومهارات الترافع لتلاميذ والطلبة.

هذا وأضاف التلميذ وسيم شاكر للجريدة أن هذه المبادرة جعلت التلاميذ المشاركين يتقاسمون الأفكار فيما بينهم وإكتشاف ثقافة جديدة ومختلفة على ثقافة الجنوب الشرقي.

كما لم يفته بتقديم الشكر والإمتنان لكل من ساهم في إنجاح قافلة سجلماسة للعلم والمعرفة سواء الشركاء أو المهتمين.

 

مشاركة

[apss-share]

التعليقات تعليقات الزوّار (0)

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الحدث بريس

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*
*

1 × 4 =