إجراءات احترازية استثنائية.. هكذا تمر اختبارات “باك علوم” بمراكش في زمن كورونا

إجراءات احترازية استثنائية.. هكذا تمر اختبارات “باك علوم” بمراكش في زمن كورونا, إجراءات احترازية استثنائية.. هكذا تمر اختبارات “باك علوم” بمراكش في زمن كورونا, الحدث بريس
6 يوليو 2020 - 5:49 م

الحدث بريس – متابعة 

تجري امتحانات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا 2020، في احترام تام للتدابير الوقائية والصحية المعتمدة من لدن السلطات المختصة على صعيد مراكز إجراء الامتحانات بعمالة مراكش.

وتتواصل هذه الاختبارات، التي انطلقت اليوم الاثنين بالنسبة لقطب العلوم والتقنيات والبكالوريا المهنية، في ظروف “جيدة” وفي احترام دقيق للتدابير الصحية والوقائية المعتمدة من قبل السلطات لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وبمركز الامتحان المتواجد بثانوية أبي العباس السبتي بمراكش، يخوص حوالي 287 مترشحا ومترشحة الامتحانات، حيث حلوا بالمركز منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، تماشيا مع الإجراءات التنظيمية والصحية.

واعتمد مسؤولو المركز عددا من التدابير لكي تمر الامتحانات في أجواء “جيدة”، وانسجاما مع التوجيهات الصادرة من قبل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وهكذا، وعلى غرار مراكز إجراء الامتحان الأخرى بالمملكة، وضعت ثانوية أبي العباس السبتي رهن إشارة المرتشحين كمامات واقية وسائل التطهير عند المدخل، دون إغفال التوجيهات الاحترازية الواجب اتباعها لتفادي انتشار عدوى فيروس كورونا. وأبان المترشحون عن حس عال من المسؤولية من خلال امتثالهم للتدابير والإجراءات الوقائية من ضمنها الارتداء الإجباري للكمامات، واحترام مسافة الأمان وتعقيم اليدين قبل الدخول إلى مراكز الامتحان والتبديل الدوري للأقنعة.

وعند مداخل قاعات الامتحان، اتخذت جميع التدابير الوقائية من قبيل تقليص عدد المترشحين واحترام مسافة التباعد الجسدي والارتداء الاجباري للكمامات الواقية. يذكر أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش آسفي اعتمدت بروتوكولا يقدم مجموعة من الشروحات والنصائح والإجراءات العملية المرتبطة بمختلف محطات وعمليات ومراحل هذا الاستحقاق الوطني الهام، والتي تروم حماية وسلامة جميع المترشحات والمترشحين وكل المتدخلين في هذه المحطة الإشهادية الحاسمة.

وهكذا، تمت مضاعفة عدد مراكز الامتحان من أجل تقليص عدد المترشحات والمترشحين بكل قاعة إلى 10، وتوفير الظروف الصحية الملائمة والحفاظ على مسافة التباعد الضرورية، بحيث تمت تعبئة 235 مركز امتحان، وبذلك تم توفير 5134 قاعة دراسية و8 قاعات مغطاة و16 مدرجا بكليات ومؤسسات جامعة القاضي عياض.

ومن التدابير التنظيمية التي تم اتخاذها في هذا الشأن، اعتماد نظام التشوير وفصل ممرات الدخول والخروج ووضع علامات التباعد الاجتماعي وتثبيت الملصقات المتضمنة للقواعد والسلوكات الوقائية، علما أن مختلف المراكز، قد خضعت لعمليات تعقيم متكررة للمداخل والممرات والقاعات والمكاتب والمرافق الصحية وباقي فضاءات الاشتغال، ووفرت بها الكمامات ووسائل النظافة والتعقيم، بالإضافة إلى تأكيد التعامل الخاص والاستثنائي، مع كل المستلزمات والأدوات المكتبية المستعملة في هذه الامتحانات، وذلك بتعقيمها كل حين.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنت عن إجراء امتحانات الدورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا يومي 3 و4 يوليوز 2020 بالنسبة لقطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل، وأيام 6 و7 و8 يوليوز 2020، بالنسبة للقطب العلمي والتقني والبكالوريا المهنية.

(Visited 173 times, 1 visits today)
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

7 + 6 =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!