الاحتقان يتواصل في قطاع التعليم.. دكاترة التربية الوطنية يعلنون خوض إضراب وطني

0

يعتزم دكاترة التربية الوطنية خوض إضراب وطني يوم الخميس 2 نونبر 2023 بجميع المؤسسات التعليمية. و باقي الإدارات تابعة لوزارة التربية الوطنية مصحوبة بوقفات أمام مقر الأكاديميات الجهوية.

وذكر بلاغ المكتب التنفيذي للرابطة الوطنية لدكاترة التربية الوطنية. أن الأسباب المباشرة لهذا الإضراب الوطني ترجع إلى ما وصفه البلاغ ب:

تراجع الوزارة عن تفعيل اتفاق 18 يناير 2022 ، الذي يقضي بتسوية شاملة لجميع دكاترة القطاع. رغم مرور سنتين من تاريخ هذا الاتفاق، ومحاولتها إقحام المباراة في تغيير الإطار إلى أستاذ باحث. التي لم تأت في منطوق تسوية وضعية الموظفين الحاصلين على شهادة الدكتوراه في الاتفاق السالف الذكر” يتم إحداث إطار أستاذ باحث بنفس مسار أستاذ التعليم العالي مساعد في النظام الأساسي الجديد من أجل تسوية وضعية الدكاترة داخل القطاع”

- الحدث بريس-

- الحدث بريس-

- الحدث بريس-

* تذكير أن إحداث إطار أستاذ باحث في النظام الأساسي الجديد، يدخل في إطار الترقية الأفقية. و جاء بعد نضالات طويلة فاقت عقدين من الزمن، من أجل تسوية وضعية هذه الفئة داخل وزارة التربية الوطنية. التي عانت بشكل كبير داخل القطاع، ورفض بشدة فرض المباراة، التي هدفها الأساسي إقصاء الدكاترة من تغيير الإطار، وإطالة زمن هذا الملف رغم أنه غير مكلف ماديا و أن عدد الدكاترة يبقى هزيلا في القطاع.

* مطالبة الوزارة بتسريع دمج موظفي القطاع الحاصلين على شهادة الدكتوراه بأثر رجعي من تاريخ الاتفاق المرحلي 18 يناير 2022 ، وأن تمطيط واجترار الوقت يكلف المغرب غاليا.

* فسح المجال للدكاترة الراغبين في مؤسسات التعليم العالي، وربط جسور التواصل بين التربية الوطنية و التعليم العالي، بوصفهما مكونين لمنظومة التربية و التكوين بالمغرب.

ودعت الرابطة الوطنية لدكاترة التربية الوطنية عموم دكاترة القطاع المشاركة المكثفة في الإضراب الوطني ليوم الخميس 2 نونبر 2023. مع وقفات أمام الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و الاستعداد للمعارك التصعيدية القادمة. وتدعو الوزارة إلى التعجيل بالاستجابة لمطالب الدكاترة العادلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.