الحياة تعود إلى أهم الفضاءات العمومية بدمنات بعد شهرين ونصف من الحجر الصحي

الحدث بريس : محمد زغار

عادت الحياة إلى أهم الفضاءات والأماكن العمومية بمدينة دمنات، منذ صباح يوم الخميس 11 يونيو، تزامنا مع تخفيف قيود الحجر الصحي التي فرضتها السلطات في المملكة بسبب تفشي فيروس كورونا منذ ثلاثة أشهر تقريبا.

وكانت وزارة الداخلية ووزارة الصحة قد أعلنت في بلاغ مشترك عن تخفيف القيود المفروضة على عدد من المناطق بالمملكة والتي استقرت فيها الوضيعة الوبائية لفيروس كورونا، وصنفت هذه المناطق إلى منطقتي تخفيف.

وجاءت مدينة دمنات التي تنتمي لجهة بني ملال خنيفرة ضمن جهات وأقاليم المنطقة الأولى التي سمح لسكانها بالخروج بدون وثيقة التنقل الاستثنائية، والتنزه في الساحات والأماكن العمومية وكذا العودة إلى العمل في جميع القطاعات باستثناء قطاع المطاعم والمقاهي.

وخرج العشرات من مواطني ساكنة دمنات خلال أولى أيام تخفيف الحجر الصحي إلى منتزهات ومناطق سياحية بالمدينة وضواحيها، وخاصة نحو القنطرة الطبيعية بإمينيفري التي عادت إليها الحياة بعد أن كانت مهجورة لأزيد من شهرين ونصف.

وقام عدد من المواطنين المشي بالذهاب إلى منتزه أغري وسط أجواء غامرة بالفرح رفقة أبنائهم للاستمتاع برياضة المشي بعد تخفيف قيود الحجر الصحي.

لم تقتصر الحيوية والحركة على قنطرة “امينفري” و منتزه “أغري” فقط، بل شملت أيضا منتزهات وفضاءات أخرى ظلت موصدة في وجه المواطنين منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية، مثل عين “سيدي بولبخت” بمنطقة أيت أمغار ومنتزه “أفوزار” وساحة “المليار” التي تتوسط المدينة.

(Visited 36 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =