بسبب “التأمين”.. أمزازي يضيق الخناق على مؤسسات التعليم الخصوصي

الحدث بريس : متابعة 

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، اليوم الأربعاء عن مذكرة مفادها “تأمين المتمدرسين”، بعد ردود الأفعال التي خلقت نقاشا واسعا من لدن آباء وأمهات وأولياء أمور تلاميذ القطاع الخاص، بخصوص مبالغ التأمنيات بهذه المؤسسات، فتفاعل سعيد أمزازي مع هذا الأمر.

وطبقا لمقتضيات المادة 10 من القانون رقم 06.00 المعتبر بمثابة نظام أساسي للتعليم المدرسي الخصوصي، راسل أمزازي مؤسسات التعليم الخصوصي بشأن تأمين هذه المؤسسات، حيث طالب مسؤولي هذه المؤسسات بتأمين جميع التلاميذ المتمدرسين عن الحوادث المدرسية التي قد يتعرضون لها داخل مؤسساتهم أو في الوقت الذي يكونون فيه تحت المراقبة الفعلية للعاملين بها، كما يجب إطلاع أولياء التلاميذ على بنود عقد التأمين المحددة بموجب عقد التأمين.

وأكد الوزير في مراسلته، على أن كل تلميذ يستفيد من تأمين فردي ساري المفعول طيلة السنة الدراسية، كما يسلم لأب أو ولي أمر التلميذ وصل للأداء يتضمن بشكل واضح المبلغ المؤدى عن التأمين المدرسي، ونسخة من عقد التأمين تتضمن بشكل واضح طبيعة الخدمات التي يستفيد منها التلميذ وذلك بعد إنجاز عملية التأمين لدى شركة من الشركات المختصة.

كما دعا أمزازي مسؤولي هذه المؤسسات بالتقيد بالضوابط القانونية عند إنجاز عملية التأمين والتي ستكون محل تدقيق ومراقبة من قبل الهيآت المكلفة بمراقبة عمل مؤسسات التعليم الخصوصي.

(Visited 259 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 14 =