تنغيير: مشايع تنموية محورالدورة 56 لموسم العطر الوردي بتنغير.

الحدث بريس:يحي خرباش /تنغير.

ابرز ما ميز افتتاح هذه الدورة التي حضيت بالرعاية السامية لصاحب الجلالة هو التوقيع على مشاريع مهمة بين وكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الاركان وخمس جماعات ترابية والمجلس الاقليمي لتنغير تهم انجاز9مشاريع في قطاعات مختلفة تهم الصحة الماء الصالح للشرب البيءة الكهرباء الفلاحة السياحة التعليم والثقافة،وقد بلغ حجم الغلاف المالي لمجموع الاتفاقيات الموقعة 13,4مليون درهم منها 4,7كمساهمة مالية للوكالة و1,3مليون درهم ،مساهمة المجلس الاقليمي لتنغير و1,1مليوز درهم مساهمة اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية باقليم تنغير و4,7مليون درهم مساهمة الجماعات الترابية.

وفي نفس السياق ،فان الوكالة علاوة على دعمهالموسم الورود بتنغير ،فهي تاخذ على عاتقها تتبع عقد برنامج الورد العطري بحيث تقوم بمعية وزارة الفلاحة بتتبع انجاز هذا البرنامج ومواكبة التنظيمات المهنية التي تشتغل في هذا المجال بحيث ساهمت الوكالة في مشروع بناء دار الورد بغلاف مالي ناهز 2مليون درهم وعليه فان حرص الشركاء المهتمين بهذا المنتوج الذي اصبح له صيت عالمي،وبات يشكل مجالا جدابا للاستثمار الوطني والدولي ،ومساهمته في خلق فرص للشغل ،وتسغيل يد عاملة مهمة ،فقد اصبح لزاما على تحسيين المنتوج وتطوير وحدات التقطيير وتاهيل البد العاملة من اجل ضمان منتوج جيد قادر على منافسة الدول اىمزتجة لهذا الورد العطري الذي يستعمل في مجالات متعددة ومتنوعة ،وهذا ما يفسر الاقبال الكببر على منتوج المنطقة ودخول مستثمرين اجانب وخليجيين للاستثمار في الورد الدمشقي بتنغير.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − ثمانية عشر =