رئيس الحكومة يكشف خطة العودة إلى الحياة الطبيعية

الحدث بريس : متابعة

وعد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بالانتقال إلى المرحلة الثانية من رفع الحجر الصحي، التي ستعرف السماح بالمزيد من الأنشطة.

وربط العثماني، في حديثه أمام أعضاء مجلس النواب ضمن جلسة عمومية للأسئلة الشفوية الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة، اليوم الأربعاء، سرعة تنفيذ اجراءات التخفيف بتحسن الوضع الوبائي بالمملكة، مضيفا “إذا حدثت أمور غير مرغوب فيها سيتم الأمر بنوع من البطء”.

وأوضح العثماني أن المرحلة الثانية ستكون بعد تقييم المرحلة الأولى، مشيرا إلى أنه “سيتم الترخيص لمزيد من الأنشطة الإضافية، والسماح بحركية أوسع داخل وخارج الأقاليم، وبعدها الإطلاق التدريجي للسياحة الداخلية، والسماح ببعض التجمعات بصيغة معينة، ولكن دون مغامرة لأن رأسمالنا هو الحفاظ على الإيجابيات التي حققناها”.

وأضاف رئيس الحكومة أنه “بعد ذلك سنتجه إلى مرحلة متقدمة من الأنشطة العامة والتجمعات وفق ضوابط، لأن الاحتياطات الاحترازية ستظل دائما وربما تبقى لشهور”، مشيرا إلى أن “الإدارة ستبدأ عملها بشكل تدريجي، وخصوصا في المنطقة الأولى، لتعود إلى طبيعتها، وبالمنطقة الثانية يجب أن يعود الموظفون إلى عملهم، وخصوصا المكاتب الخارجية”.

وقال العثماني إن الطوارئ الصحية إطار قانوني يمكّن الحكومة من اتخاذ أي قرار للحفاظ على الصحة العامة ومن ضمن هذه القرارات يوجد الحجر الصحي، والحجر الصحي أداة واحدة من أدوات الطوارئ الصحية، وفق تعبير رئيس الحكومة.

وأضاف العثماني أن كل الدول تقريبا في محيط المملكة قامت باتخاذ قرار تمديد الطوارئ وبالموازاة مع ذلك تم تخفيف الحجر الصحي.

(Visited 18 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 7 =