عائلة كاملة تلقى حتفها أثناء توجهها لحضور جنازة

الحدث بريس : متابعة

لم تكن عائلة الأمريكي لاري راي برويت تعلم أن رحلتهم من منزلهم في مدينة ويليستون في فلوريدا نحو مدينة نيوكاسل في ولاية إنديانا لحضور جنازة أحد أقربائهم، ستنهي حياتهم.

حيث تعرضت الطائرة التي استقلوها لعطل أدى لسقوطها وتحطمها على بعد 160 كيلو مترا جنوب شرق أتلانتا.

وتسبب الحادث بوفاة العائلة المكونة من الأب لاري راي بوريت البالغ من العمر 67 عاما، الأم جودي لاري لامونت البالغة من العمر 43 عاما، والطفلين جيس 6 سنوات، وأليس 4 سنوات، بالإضافة لكابتن الطائرة.

وأكدت إدارة الطيران الفيدرالية أن الطائرة بايبر إيه 31 تي انطلقت من ويليستون بعد أن تم فحصها والتأكد من أمانها.

وقالت الشاهدة التي أبلغت عن الحادث إنها رأت النيران تشتعل بالطائرة وهي بالسماء قبل أن تسقط في حقل مجاور لمنزلها محدثة دوياً قويا.

وعلى الفور هرعت فرق الطوارئ لمكان الحادث، في حين فتحت الشرطة تحقيقا بالأسباب التي أدت لسقوط الطائرة.

(Visited 19 times, 1 visits today)

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + ثمانية =