قراصنة يختطفون باخرة تجارية مغربية قبالة غينيا الاستوائية

الحدث بريس : متابعة

كشفت مصادر إعلامية محلية أن باخرة تجارية مغربية، خاصة بنقل البضائع والأشخاص اسمها “Elobey 6” تحمل علم غينيا الاستوائية، لهجوم من قبل قراصنة السبت الماضي.

و يذكر ان الباخرة المملوكة للشركة المغربية SOMAGEC، كانت غادرت ميناء باتا في غينيا الاستوائية الجمعة الماضي نحو جزيرة أنوبون التابعة للدولة نفسها؛ لكنها تعرضت لهجوم من قبل قراصنة.

و حسب المعطيات المتوفرة، فقد أجبر القراصنة طاقم الباخرة على تغيير المسار نحو الساحل النيجيري؛ وهو ما اضطر غينيا الاستوائية إلى حشد قواتها البحرية والجوية، إلى أن تم العثور على الباخرة وإرجاعها نحو العاصمة مالابو.

و تمت عملية اختطاف  ثلاثة أفراد من الباخرة كرهائن، ربان وبحار مغربيان إضافة إلى أحد الركاب الغينيين، لا يُعرف مصيرهم إلى حد الساعة، بعدما استولوا على كافة ممتلكات الطاقم والركاب وبعض السلع المحمولة على الباخرة.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − ستة عشر =

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله.أريد أن أوضح أمر مهم. القراصنة كان عددهم يفوق 20 و قاموا بالاستيلاء على 2 مراكب. باخرة و جرار “remorqueur” بالإضافة إلا ELOBEY VI. و قد إتخدو الطاقم بأكمله رهائن لمدة 54 ساعة. وعند علمهم بأن الوقود غير كاف للمزيد من العمليات إتجهو نحو البحار النيجيرية. و هذه العصابة تنقسم إلا 3 مجموعات أي يمكن أن يكون عددهم إلى 50 أو الأكتر. أما بالنسبة للركاب فلم يكن أحد من المسافرين و الغينيين يشتغلان مع وزارة الملاحة و التجارة. مسؤولون عن إدخال و إخراج السلع من الباخرة. و الحمد لله اليوم تكلموا القراصنة . مع مدير الشركة. طلبا للفدية و قالو أن المحتجزون بخير و بصحة جيدة.