محكمة فرنسية تحمل الحكومة مسؤولية إصابة أحد نشطاء "السترات الصفراء"

محكمة فرنسية تحمل الحكومة مسؤولية إصابة أحد نشطاء “السترات الصفراء”

محكمة فرنسية تحمل الحكومة مسؤولية إصابة أحد نشطاء "السترات الصفراء"
26 نوفمبر 2020 - 1:28 م

الحدث بريس ـ ٱ.ن

قضت المحكمة الإدارية بمدينة ليون الفرنسية، الأربعاء، بأن الدولة مسؤولة عن إصابة ناشط جرّاء رصاصة مطاطية استخدمتها قوات الشرطة خلال مظاهرة للسترات الصفراء نظمت بالمدينة العام الماضي.

قرار المحكمة جاء بخصوص إصابة متظاهر برصاصة مطاطية في ركبته من قبل الشرطة أثناء مظاهرة شهدتها مدينة ليون في 9 فبراير 2019.

وتعتبر هذه أول مرة في البلاد، تدان فيها الدولة فيما يتعلق بعنف الشرطة المستخدم في مظاهرات حركة السترات الصفراء.

وحملت المحكمة الدولة المسؤولية عن الحادث وأمرتها بدفع 800 يورو كتعويض للمحتج المعني.

وكان المتظاهر بعد إصابته، قد قدم شكوى جنائية ضد الشرطة، لكن النيابة قررت عدم ملاحقتها في 27 يونيو 2019، ليقوم ناشط السترات الصفراء ثانية باللجوء إلى محكمة ليون الإدارية.

وكشفت الحصيلة العامة لعنف الشرطة في احتجاجات السترات الصفراء التي بدأت في 17 نونبر 2018 ، أن قوات الشرطة في البلاد تميل للعنف وتستخدم القوة بشكل مفرط.

وبحسب دراسة أجراها في 19 نونبر الجاري، ديفيد دوفرسن، الصحفي في موقع “ميديا بارت” الفرنسي، فقد قتل في تلك الاحتجاجات 11 شخصًا، وأصيب 770، من بينهم 127 صحفيًا، وفقد 5 أشخاص أيديهم ، وفقد 30 آخرون عيونهم.

(Visited 106 times, 1 visits today)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

ثلاثة × واحد =

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .